السجن النافذ لإحدى المصرحات في قضية بوعشرين

هبة بريس

أدانت المحكمة الابتدائية بعين السبع عفاف برناني إحدى المصرحات في قضية بوعشرين، اليوم التلاثاء بستة أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، وذلك عقب طعنها في محاضر الفرقة الوطنية.

وحسب مصادر مطلعة فإن المستخدمة في قناة “أخبار اليوم”، كانت قد أقدمت على طعن محاضر الفرقة الوطنية، واتهمتها بتزوير المحاضر وبأنها لم توقع عليها لأنها مزورة، وهذا ما حدا بالوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بعرض شريط الفيديو يوثق لعملية توقيع المصرحة على محاضرها بعد الموافقة على كل ما ذكرته.

ويذكر أن عفاف برناني تعتبر إحدى المصرحات في قضية الصحفي بوعشرين المتابع فيها بتهم تتعلق بالاتجار في البشر والاغتصاب والتحرش الجنسي واستغلال النفوذ.

 

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. إنذار ميداني و صريح لباقي المقحمات في ملف بوعشرين. إياكن و التراجع. فأنتن كذلك مذنبات طالما لم يصفى فكريا المشاغب. و على الجميع أن يذرك أن حزب ولد زروال ليس فقط قويا و إنما ذا ذكاء فطري و ثاقب و من تم الإسراع بالحكم و التنفيد بالشجن و الغرامة للمتهمة الضحية المشتكية المستدعاة و الشاهدة. خلطة غريبة. لك الله يا وطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق