فقدوا طفلهم.. فوجدوه على متن طائرة متجهة إلى إيران

أعلنت سلطات مطار النجف في جنوب العراق، الأربعاء، أنها ستعيد النظر بإجراءاتها الأمنية بعدما تمكّن طفل يبلغ من العمر عشر سنوات من تخطّي سبع نقاط تفتيش أمنية والوصول إلى طائرة متوجهة إلى إيران.

وقعت الحادثة ليل الاثنين، فيما فتح تحقيق لمعرفة ملابسات دخول الطفل إلى الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإيرانية، كما أعلن مدير مطار النجف الدولي حكمت أحمد لفرانس برس.

يعدّ مطار النجف ثاني أكبر المطارات في العراق، فهو يستقبل كلّ عام مئات الآلاف من الزوار الذين يتوافدون لزيارة أكثر الأماكن أهمية عند الشيعة في المدينة التي تضمّ مرقد الإمام علي. وفي العام 2019 أي قبل الجائحة، استقبل هذا المطار 2.5 مليون مسافر، وفق إحصاءات رسمية.

لكن مساء الاثنين، اجتاز مسافر غير اعتيادي النقاط الأمنية في المطار. وقال حكمت أحمد إن “فتى يبلغ من العمر 10 سنوات تمكن من اختراق 7 سيطرات داخل المطار، ووصل إلى الطائرة حيث استوقفه رجل أمن الطائرة”.

وأضاف أن الفتى “دخل المطار مساء يوم الاثنين الساعة التاسعة والنصف، وبحدود الساعة الثانية صباح يوم الثلاثاء بعد صعوده طائرة الخطوط الجوية الإيرانية (Iran Air)، تم الإبلاغ عنه من قبل كادر الطائرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى