واد لاو : إنجراف خطير في مقطع طرقي يهدد سلامة مستعملي الطريق

يعرف الطريق الساحلي الرابط بين مدينة تطوان _ الحسيمة وتحديدا على مستوى بلدية ” واد لاو ” إنجرافا خطيرا للتربة التي إحتلت بشكل واضح وسط الطريق الرئيسي في غياب الصيانة وعلامات التشوير المفترض أن يتم نصبها في أول يوم من طرف وزارة التجهيز.

ويتواجد المقطع الطرقي المشار إليه في الصورة أعلاه على بعد أمتار قليلة من منعرج خطير أيضا يستحيل معه التنبؤ بوجود خطر وشيك على حياة مستعملي الطريق رغم محدودية السرعة المتمثلة في 60 كلم .

وإزاء هذا الوضع الخطير الذي قد يتسبب في حوادث مميتة خاصة ونحن على أبواب فصل الصيف ، توصلت “هبة بريس ” بشكايات كثيرة تناشد السلطات المختصة وعلى رأسها وزارة التجهيز أن تقوم بزيارة ميدانية للمقطع الطرقي وتقف بنفسها على خطورته البالغة قصد إعادة صيانته وترميمه وتفاديا لوقوع كارثة لا قدر الله.

كما تجدر الإشارة ان الطريق الممتد بين تطوان والحسيمة يعرف حركة ذؤوبة لمستعملي السيارات والحافلات خلال موسم الصيف باعتباره يمر بجانب الشريط الساحلي الذي يكون أحد أهم وجهات الإصطياف بالمملكة، إذ يقدر عدد زوار المنطقة كل سنة بحوالي مليوني ونصف زائر من مغغربة الداخل والخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى