وزارة الأوقاف تستجيب للحجاج و ترجئ طلبات الأزواج مختلفي الأعمار للسنة المقبلة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

استجابت وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية لطلبات الأزواج مختلفي الأعمار الذين فرقتهم شروط السعودية الخاصة بالحج لهذا العام من تأدية المناسك بشكل جماعي، حيث قررت إرجاء سفر المتخلفين منهم للسنة المقبلة.

و كانت وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية قد أصدرت بلاغا سابقا أكدت فيه التدابير التي ستحيط بعملية الحج لهذا العام و منها اشتراط أن يكون سن الشخص الذي يسمح له بالحج أقل من 65 سنة شريطة أن يكون قد ازداد في شهر غشت أو ما بعده من سنة 1957.

هذا الشرط وضع عددا من الأزواج في موقف لا يحسدون عليه، حيث برزت للواجهة حالات أزواج تم اختيارهم في قرعة الحج و يكون سن الزوج متجاوزا ل65 سنة بينما الزوجة أقل من ذلك أو العكس.

و تقرر حسب معطيات توصلنا بها، منح تسهيلات اسثتنائية للأزواج الذين تنطبق عليهم شروط السن، حيث و في حالة استجابة أحد الزوجين لمعيار السن و تخلف الطرف الثاني عن ذلك، فسيتم إرجاء سفر الزوجين معا للسنة المقبلة إذا ما تقرر حذف شرط السن من طرف سلطات السعودية.

هذا الأمر طمأن الحجاج الذين توفرت فيهم الشروط و كانوا يتخوفون من ضياع فرصتهم السنة المقبلة إذا لم يسافروا هذا العام بعدما حرمت ذات الشروط مرافقيهم من ذلك، قبل أن يتم تطمينهم من طرف مندوبيات الأوقاف و الشؤون الإسلامية بكون الوزارة حريصة على توفير كل الظروف الملائمة لأدائهم المناسك في أحسن الأحوال.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مما نطالب الوزارة الوصية أن تتيح الفرصة للسنة المقبلة لمن لم يستطع أن يدبر أمره ماديا نتيجة الغلاء الفاحش لشعيرة الحج هذا العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى