مراكش : منازل ايلة للسقوط ترعب ساكنة قرب الاقامة الملكية

يعيش مجموعة من المواطنين بدرب الفندق بحي سيدي ميمون قرب الاقامة الملكية، أوضاع كارثية بسبب منازلهم الآيلة للسقوط، وما تشكله هذه القنابل الموقوتة من خطورة على حياة مجموعة من ساكنة الحي.

وشهد احد المنازل يوم الجمعة الماضي انهيار سقف بيت احد الدور بنفس الحي نجا افراد الاسرة التي تقطن به باعجوبة، دون ان يخلف اي خسائر في الارواح.

وعبرت مجموعة من الاسر في لقاء بهبة بريس، عن غضبها للسياسة التي تنهجها سلطات مراكش في التعامل مع اوضاعهم، بدل تقديم المساعدة وإيجاد حل لايواءهم، حيث تكتفي باجبارهم على توقيع انذارات لاخلاء المنازل وتحمل مسؤوليتهم متشردين بشوارع المدينة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. بنايات الإستعمار لا زالت شامخة و بنايات الغش وسماسرة بعد الإستعمار تنهار

  2. هاصحاب البيوت القديمة بالمدن العتيقة,هاصحاب الكريانات هاصحاب الفرشات هاصحاب احتلال الملك العام هاالسعايا هاالافارقة هاالازبال هاالكريساج هالمخدرات,,ؤالحل الله ؤاعلم.

  3. الناس ضعاف و لا حول ولا قوة لهم وهم مستقرين من البرد والصهد في الخربات لسنين الله يشوف من حالهم وما عندهمش البديل الضعف

  4. عالله وعسى تتحرك خواطرالمسؤولين من أجل الإصلاح والترميم قبل أن تقع الكارثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق