أردوغان عن طلب انضمام السويد وفنلندا للناتو: “لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين”

هبة بريس - وكالات

استنكر رئيس تركيا رجب طيب أردوغان طلب السويد وفنلندا موافقة أنقرة على انضمامهما للناتو، “في وقت ترفضان فيه تسليم الإرهابيين لتركيا”، وقال: “المعذرة، لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين”.

وفي كلمة له خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه “العدالة والتنمية” في البرلمان، قال أردوغان إن بلاده تدعم حلف شمال الأطلسي (الناتو) بشدة، لكنه استدرك بأن ذلك لا يعني الموافقة على كل مقترحاته.

وتعليقا على تحفظ تركيا على انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو، قال أردوغان إن “توسع الناتو مفيد لتركيا بقدر الاحترام الذي يتم إظهاره تجاه مخاوفها”.

وذكر أردوغان أن بلاده “طلبت من السويد تسليم 30 إرهابيا، إلا أنها رفضت تسليمهم لأنقرة”، وأضاف: “وقعنا في الخطأ مرة واحدة حينما وافقنا على إعادة اليونان وفرنسا إلى الحلف. المعذرة، لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين”. حسبما ذكرت وكالة “الأناضول”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن دعم تنظيمات (تصنفها أنقرة إرهابية)، مثل حزب العمال الكردستاني (بي كاكا) و”وحدات حماية الشعب” (ي ب ك)، “ومن ثم مطالبتنا بدعم عضوية السويد وفنلندا إلى الناتو هو “تناقض” على أقل تقدير”. (وتعد واشنطن من أبرز داعمي “وحدات حماية الشعب”، وهي العمود الفقري لـ “قوات سوريا الديمقراطية” التي تسيطر على أجزاء واسعة في شمال سوريا).

وأضاف أردوغان: “نحن فعليا في مقدمة البلدان الداعمة بشدة لأنشطة الناتو، ولكن هذا لا يعني أننا سنقول نعم لكل مقترح دون استفهام واستفسار”.

وتحدث أردوغان عن مساهمات بلاده في الحلف ومحاربة الإرهاب، لافتا إلى أن “أنقرة تتطلع إلى حصولها على دعم الناتو في حماية حدودها وتعزيز أمنها واستقرارها وتفهم هواجسها”.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. تركيا و فرنسا يرفضون انضمام السويد و فنلندا الدخول إلى حلف الناتو..

  2. ستدفع ثمن حرقها المصحف الشريف قريبا. اردغان غير راض للانضمام السويد وفنلاندا الى حلف الناتو..

  3. اردوغان يدرك ان دخول فنلندا و السويد في الناتو مجازفة كبرى و يحاول ان يبرئ الذمة ..

  4. اذا انضمت السويد وفنلندا الى حلف الناتو معناه ان روسيا تعرضت الى خسارة جديد وبروز تهديد جديد لها وقدمت هدية مجانية للولايات المتحدة للسيطرة على بلدان جديدة من خلال الناتو وايهام اوربا بخطر روسيا في المستقبل المفروض روسيا تركز على حسم ملف اوكرانيا باسرع وقت واستخدام كافة امكانياتها المتوفرة..

  5. الناتو هو الذي يهدد البشرية الناتو هو الذي تدخل في العراق وقتل ابنائة ودمر البنية التحتية الناتو هو الذي تدخل ايضاً في ليبيا ودمر ليبيا وتركوا هذه البلدان العربية للعبث الناتو هو الذي تدخل ايضاً في سوريا وأحتل جزء من اراضيهاب دون وجه حق أو مسوغ قانوني ،ومخالفاً للقوانين والاعراف الدولية الناتو هو من أحتل أفغانستان ودمرها وقتل شعبها وبمقدمة هذه الاعمال الارهابية أمريكا ” هكذا تُسمى الاشياء والأفعال بمسمياتها ..

  6. روسيا لم تستخدم النووي بعد رغم التهديد والوعيد ولكن إذا استخدمته سوف تمحي الحياة من هذا الكوكب..

  7. مجرد التصريح أن انضمام فنلندا للناتو لا يمثل تهديدا لروسيا هو إعلان الهزيمة..

  8. النصر لروسيا العظمى لن يغير شيء انضمام هاتين الدولتين غير انهما سوف يكونان حجر شطرنج بيد الغرب الامريكي لااحد يستطيع تهديد روسيا والغرب هو من سيخسر واوروبا هي الخاسر الاكبر..

  9. الدولتين منضمات اصلا لحلف اميركا في العلن والخفاء ما في الامر الدفع ببوتين الى التهور والرد عسكريا لتفتيت قوته العسكرية الذي يعيش في فلندا والسويد يعرف امكانيتهما جيدا..

  10. روسيا تنشر في صواريخ اسكندر على الحدود الفلندية بمشاهدة المواطنين وتوتر في فلندا..

  11. فنلندا و السويد تتخلّى عن حيادهما التقليدي هذا معناه أنهما تحفران قبورهما بإيديهما …

  12. الناتو أنشأته، دول أوربية لكي تحمي مصالحها فقط، أما بالنسبة لدول أخرى، فلهم الموت.
    والحرب والقتل والتشرد والتهجير.هذا هو هدف الغرب لكي يبقى الإتحاد الأوربي في القمة اقتصاديا وعسكريا.

  13. كم كنت أتمنى أن يطلب أردوغان من السويد إحترام الدين الإسلامي والتوقف عن مسرحية حرق القرآن بدلاً من تسليم أشخاص، لأن تسليمهم لا يحل مشكلة تركيا مع الكورد..

  14. لقد ذهب الوقت الذي تستطيع اوروبا فيه التلويح بعصى الصرامة في وجه تركيا ، فقد تمكنت من امتلاك قرارها وقصقصت أجنحة عملاء الغرب بعد العملية الإنقلابية الفاشلة ..

  15. اردوغان ليس له موقف ثابت مع اي دولة يحاول يخدع الجميع ويحاول بشتى الوسائل أن ينكرحقوق الكرد وهو يعتبر نفسه صاحب كل الحقوق..

  16. غداً سيجتمع أمين عام الناتو مع سفيري السويد وفنلندا لدى الناتو وسيقول لهم لا رجوع عن القرار بالإنضمام وعليكم التفاوض مع تركيا وإقناعها وهذا ما سيحصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق