ارتباك بين مغاربة العالم.. والسبب تناقض بلاغات “إلغاء فحص PCR”

هبة بريس - الرباط

يبدو أنه كتب على المغاربة الابتلاء بحكومات متتالية تفقه أبجديات التواصل الإعلامي مع المواطنين .

مناسبة هذا الحديث، الغموض ثم التناقض الذي اتسمت به بلاغات الإعلان عن قرار إلغاء الزامية الإدلاء بفحص PCR للدخول الى أرض الوطن.

وفي هذا الصدد، تفاجأ عدد من القادمين الى المغرب صباح يومه الأربعاء، بضرورة إدلائهم باختبار PCR للصعود الى الطائرة، ليتبين أن الفئة المعنية بقرار الإلغاء تهم فقط الملقحين.

وأفادت الخطوط الملكية المغربية في اعلان نشرته على صفحتها بموقع “تويتر”، أن القادمين للمغرب ملزمون بتقديم جواز التلقيح أو فحص pcr لا يتجاوز 48 ساعة، مشيرة أن الأطفال أقل من 6 سنوات معفيين من هذه الشروط.

إعلان “لارام” تم تداوله بشكل واسع واعتبرته الفئة المعنية بمثابة توضيح لبلاغ الحكومة، قبل أن تخرج وزارة الصحة ببلاغ جديد أعلنت من خلاله أن صلاحية فحص pcr محددة في 72 ساعة، وأضافت أن الأطفال أقل من 12 سنة معفيين من شروط دخول المغرب.

بلاغي “لارام” ووزارة الصحة، خلقا ارتباكا كبيرا بين أبناء الجالية الذين طالبوا الحكومة بالخروج بتوضيحات رسمية والقطع مع لغة الغموض خاصة في هذه الظروف.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل
    الجالية عبارة عن بقرة حلوب
    الوطن للجميع وليس للحكومة الحكومة.

  2. اتمنى ان يصدر بلاغ رسمي واضح من أراد القدوم إلى المغرب اما التلقيح او بيسير لان عددا من مغاربة العالم غير ملحقين والا فإن بلدان أخرى ستستقبلهم بدونهما والخاسر قطاع السياحة

  3. لم ألحظ اي تناقض يل العكس في البلاغ الأول تحدث عن إلغاء الفحص و إبقاء إلزامية التلقيح و في البلاغ الثاني تم التنازل على إلزامية التلقيح و تعويضه بالفحص هذا ما فهمته من المقال المكتوب هنا و الله أعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق