بعد عام من التأجيل..السباق على رئاسة الصومال المضطرب يبدأ اليوم

يتنافس 36 مرشحا في الانتخابات الرئاسية التي تجري في الصومال الأحد بعد أن طال تأجيلها.

وسيختار البرلمان الرئيس الجديد خلال اجتماعه في مخزن للطائرات يخضع لحراسة مشددة بسبب استحالة إجراء انتخابات عامة في الدولة التي تعاني من التفكك والعنف.

ينتخب البرلمان الاتحادي، المؤلف من مجلسين، رئيسا جديدا، الأحد، في عدة جولات من التصويت. ويتألف البرلمان من مجلس نواب يضم 275 عضوا ومجلس شيوخ يضم 54 عضوا.

في غياب دولة فاعلة، يعتمد نظام التصويت على صيغة لتقاسم السلطة. تشغل أكبر أربع قبائل في الصومال 61 مقعدا في البرلمان، بينما تشترك القبائل الأصغر في 31 مقعدا. وتختار الولايات مقاعد مجلس الشيوخ.

وطلبت اللجنة المنظمة بالبرلمان من قوة حفظ سلام تابعة للاتحاد الأفريقي موجودة بالفعل حماية حظيرة الطائرات التي ستجري فيها الانتخابات في مقديشو.

وحدثت مواجهة في الشهر الماضي بين قوة حفظ السلام والشرطة المحلية خلال انتخابات رئاسة مجلسي النواب والشيوخ

ويعتبر رئيسان سابقان ورئيس وزراء سابق من أقوى المنافسين، ولا توجد سوى مرشحة واحدة فقط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى