“حراكة” أفارقة بالبيضاء يستنكرون الهجوم عليهم بعد واقعة اختطاف طفلة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

ما يزال موضوع اختفاء أو اختطاف طفلة قاصر بالدار البيضاء يثير الكثير من الجدل و التساؤلات في ظل عدم العثور عليها لحدود الساعة، و ذلك بعدما اتهم مواطنون قادمون من دول إفريقيا جنوب الصحراء بكونهم من اختطف القاصر.

هبة بريس زارت مكان تجمع أغلب “الحراكة” المنحدرين من دول الجنوب، و حاولت تجميع معطيات الواقعة خاصة أن اختطاف الطفلة حسب الشهود تم في مكان قريب من هذا التجمع الذي يستقطب المئات من المهاجرين السريين الأفارقة.

و أوضح “الحراكة” في تصريحاتهم أنه لا يوجد أي دليل لحدود الساعة على كون اختطاف الطفلة تم على يد مواطنين من دول إفريقيا جنوب الصحراء حيث تظل المعطيات و الأخبار المتداولة متضاربة.

و أكد المستجوبون أنه في انتظار نتائج التحقيقات الأمنية ، لا يجب أن ينجر المغاربة كون أن معظم “الحراكة” بسمعة سيئة و منحرفون و يقومون بأعمال إجرامية.

و شدد المتحدثون أن سبب تواجدهم بالمغرب هو الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمملكة باعتباره محطة عبور للضفة الأخرى لتحقيق أحلامهم و لا ينوون المكوث طويلا هنا.

و بخصوص توجيه أصابع الاتهام لهم في واقعة اختطاف الطفلة و أحداث أخرى، أجمع “الحراكة” الأفارقة أنه لا يجب التعميم، و كل شخص يتحمل مسؤولية تصرفاته، منددين بتعامل و سلوكيات بعض من المغاربة تجاههم بعد حادث الطفلة و وصفوا ردود أفعالهم ب”العنصرية”.

تفاصيل أوفى في المقاطع التالية:

فيديو رقم 2:

فيديو رقم 3:

 

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق