بحضور الرئيس الفلسطيني ومسؤولين كبار.. تشييع جثمان شيرين أبو عاقلة في رام الله

هبة بريس - وكالات

شُيّع اليوم الخميس، في مدينة رام الله، جثمان الصحافية شيرين أبو عاقلة، التي استشهدت برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء، في مدينة جنين.

وانطلقت الجنازة بموكب عسكري من المستشفى الاستشاري إلى مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله، بحضور الرئيس محمود عباس، وكبار المسؤولين الفلسطينيين.

واصطف مئات الفلسطينيين على طول مسار مرور الموكب، وقاموا بنثر الورود ورفع صور أبو عاقلة، وعبارات تندد بمقتلها.

ومن المرتقب أن تتم غدا الجمعة، إجراءات الدفن في القدس، بعد الصلاة عليها في كنيسة “الروم الكاثوليك” بباب الخليل، والدفن في مقبرة “صهيون”، إلى جانب والديها.

وفي كلمة له خلال مراسم تشييع أبو عاقلة، حمّل الرئيس محمود عباس، إسرائيل، مسؤوليةَ قتل شيرين، بشكل كامل.

وقال عباس: “الاحتلال لن يُغيّب الحقيقة، ولا يجب أن تمر الجريمة دون عقاب”.

وأضاف: “رفضنا، ونرفض، التحقيق المشترك مع السلطات الإسرائيلية، لأنها هي التي ارتكبت الجريمة، ونحن لا نثق بهم”.

وتابع: “سنذهب فورا للمحكمة الجنائية الدولية لمعاقبة المجرمين”.

وأشاد عباس بمناقب “أبو عاقلة”، ووصفها بـ”شهيدة القدس وشهيدة الكلمة الحرة”.

وأضاف: “كانت صوتا صادقا ووطنيا، ونقلت معاناة القدس والمخيمات”.

وقرر عباس، منح أبو عاقلة، وسام نجمة القدس تكريما لها.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق