بالفيديو.. ليلة سوداء بالدار البيضاء و ملثمون يهشمون السيارات و المقاهي بالسيوف

هبة بريس ـ الدار البيضاء

هي الدار البيضاء ، هي المدينة التي بكثرة الإجرام الذي عدنا نراه فيها أضحت مدينة سوداء، قاتمة اللون و المنظر، لا يكاد يمر يوم بهاته المدينة دون أن نسمع خبر مجرمين يعيثون في الأرض فسادا متحدين كل القوانين.

هاته المرة من قلب البرنوصي، و في ساعات الليل الماضية، أقدم مجهولون ملثمون على مهاجمة بعض المقاهي بالمنطقة و ترويع زبنائها و محاولة الاعتداء عليهم بالأسلحة البيضاء من الحجم الكبير.

و قام الملثمون “المجرمون” بتهشيم زجاج بعض السيارات التي كانت مركونة بإحدى شوارع البرنوصي بالدار البيضاء و هم في حالة غير طبيعية وفق ما أكده عدد من الشهود العيان و وفق ما وثقته كاميرات المراقبة لمحلات من بينها مقهى تعرض لهجوم بالسيوف من طرف هؤلاء المنحرفين.

صاحب مقهى متضرر صرح لهبة بريس أنه فوجئ بهجوم غرباء مجهولين يحملون سيوفا على محله، مؤكدا بأن هاته الظاهرة استفحلت في الآونة الأخيرة بشكل كبير بالرغم من المجهودات الجبارة التي يبذلها عناصر الأمن.

تفاصيل أوفى بخصوص هذا الحادث تجدونها في المقطع المصور التالي:

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
19

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫27 تعليقات

  1. الدولة تصر على ان كلفة التعليم باهظة فلتتحمل كلفة الجهل فمانراه من سلوكات منحرفة من طرف هؤلاء المراهقين جاء نتيجة الانفلات الأمني وكثرة جمعيات حقوق الإنسان..

  2. صدق من قال. تبدأ الحرية حين ينتهي الجهل لان منح الحرية لجاهل كمنح سلاح لمجنون….. هاهم الان يهاجمون الناس بالسيوف……
    ..

  3. يجب تطبيق أقصا العقوبات في مثل هؤلاء الذين يروعون الناس ويجب إعطاء الضوء الأخضر لرجال الأمن لاستعمال السلاح وحمايتهم بالقانون حتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم كسر وتخريب ممتلكات الغير..

  4. يجب على رجال الامن والدرك والسلطات العمومية من تكثيف مجهوداتهم الله معكم وينصركم ويحميكم فانتم في حرب مع الاوغاد والاوباش والمنحطين والغير الشرعيين والساقطين ..

  5. مهنة الشرطة والأمن مهنة المتاعب حافلة بالمجازفات وأيضا بالمخاطر يضحون ويغامرون بأنفسهم من أجل صحة المواطن حتى يكون بأمان حفظهم الله ورعاهم وكان في عونهم فاتقوا الله فيهم وارحموهم فالشرطي يبقى هو أيضا إنسان وليس لديه العصا السحرية ولا ضرر ولا ضرار تحياتي لهم جميعا أينما كانوا وكيفما كانوا وفقهم الله وأعانهم لما فيه الخير والصالح العام قال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم «عينان لن تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله»..

  6. مستقبل المغرب لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم هاؤولاء المراهقين يجب تطبيق القانون الزجري في حقهم..

  7. نعم احصدو ما زرعتم انه خريج كلية بائعي المخدرات والكحول والاقراص الهلوسة…

  8. الحكومة هدفها هو المواطنين ينشغل بالاحداث وينساو المشاكل الحقيقية لي يعاني منها المواطن من ارتفاع الاسعار وعدم ايجاد الحل لها خصوصا للطبقة الهشة والفقيرة كل هذه الاحداث سببها الحكومة التي عجزت عن إيجاد الحلول..

  9. الحل الوحيد هو اعطاء الضوء الأخضر للسلاح الوظيفي واطلاق النار في كل من سولت له نفسه المس بممتلكات الغير …

  10. يجب اعادة النظر في صرامة القوانين الجنائية راه هادشي بزاف. البوليس عياو مايشدو والمحكمة تطلق سراحهم بعد مدة قصيرة من السجن. الموارد البشرية ناقصة فالبوليس

  11. اين هو دور وزير العدل والداخلية وكم مر على تنصيبهم ولماذا لم يثم إصلاح القوانين الجنائية من التساهل إلى الأشد؟ لأن رجال الأمن يقومون بالقبض على المجرمين في حين ان المحكمة تتساهل معهم ليجدون أنفسهم في حكم بمتابة إستراحة او فترة نقاهة ليعيدو الكرة عدة مرات حينها تبدئ الجريمة في الاستفحال لتصبح مهنة تمارس على المواطنين ولهدا آثار سلبية كبيرة على إصلاح ونمو البلاد …

  12. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم واتوب اليه الوضع أصبح كارثي يجب محاسبة المسؤوليين عن التجارة في الممنوعات والمتساهلين معهم وكيف تدخل الى البلاد واغراقها حتى اصبح التلاميذ المدرسة يتعاطون اليها بكثرة..

  13. في القانون الجنائي من خرب أو ساهم في تخريب ممتلكات عمومية سجن من 5 سنوات إلى 12 سنة ..

  14. رجال الامن نعمة وهبة ربانية لاستقرار البلاد وألامان للعباد تحية لكل شخص يضحي بنفسه لخدمة الوطن والمواطنين .كل التضامن مع الشرطي المعتقل نطالب بأقصى العقوبات لحاملي السلاح الابيض والخارجين على القانون..

  15. مثل هذ النماذج وجب تطبيق القانون بصرامة،حتى يكون عبرة لمن يعتبر نفسه فوق العباد والقانون..

  16. يجب تعديل القانون الجنائي وتطبيق أقصى العقوبات السالبة للحرية مع تشديد الحراسة داخل السجن على مثل هذا النوع من البشر…

  17. يجب احداث شرطة القرب والنجدة في الاحياء والازقة وحاملي السلاح الابيض يجب ردعهم..

  18. هل اصبح حمل السلاح الأبيض والسيوف حق من حقوق الانسان للدفاع عن امنهم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق