خططوا لتفجير تجمع للمعارضة.. بلجيكا تحكم بالسجن على 3 إيرانيين

حكم على ثلاثة إيرانيين بلجيكيين، الثلاثاء، في بلجيكا بالسجن من 17 إلى 18 عامًا لمشاركتهم في التخطيط لهجوم على تجمع للمعارضة الإيرانية في فرنسا في 2018.

كما تم تجريد الثلاثة من جنسيتهم البلجيكية، وفقًا للحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف في أنتويرب (شمال)، وأرسل إلى الصحافة.

وأدينت نسيمه نعمي (37 عاما) وزوجها أمير سعدوني (42 عاما) ومهرداد عارفاني (58 عاما)، الذي وصف بأنه عميل استخبارات إيراني يعمل من بلجيكا، “بمحاولة تنفيذ عملية اغتيال إرهابية” في 30 يونيو 2018 في فيلبانت، بالقرب من باريس.

وحُكم على الزوجين بالسجن 18 عامًا. وتعد عقوبة السعدوني أشد من تلك التي صدرت في المحاكمة الابتدائية في فبراير 2021 (15 عامًا).

أما عارفاني، وهو شاعر معارض يعيش في المنفي في أوروبا منذ عشرين عاما، فحكم عليه بالسجن 17 عاما. وهذا الحكم كما بالنسبة لنعمي، يؤكد ذلك الصادر عن محكمة الجنايات، وهي العقوبة التي طالبت بها النيابة.

والعام الماضي، حكم على الإيراني أسد الله أسدي، الذي يعد الطرف الرئيسي في الملف، بالسجن عشرين عاما، وهي العقوبة القصوى. ورفض هذا الدبلوماسي الذي كان يعمل حينذاك في السفارة الإيرانية في فيينا استئناف الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى