شرطي يشهر سلاحه في وجه فتاة هددت حياة المواطنين ببرشيد

اضطر مقدم شرطة رئيس يعمل بفرقة الدراجيين بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد، مساء أمس السبت 07 ماي 2022، لإشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله، وذلك في تدخل أمني لتوقيف فتاة من ذوي السوابق القضائية العديدة، تبلغ من العمر 28 سنة، كانت في حالة اندفاع قوية وعرضت أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم لاعتداء جدي
وخطير بواسطة السلاح الأبيض.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تلقت إشعارا حول قيام المشتبه فيها التي كانت في حالة تخدير متقدمة بإحداث الفوضى وإلحاق خسائر مادية بمجموعة من السيارات التي كانت مستوقفة بالشارع العام بالحي الحسني بمدينة برشيد، الأمر الذي استدعى تدخل دورية للشرطة من أجل توقيفها، غير أنها واجهت عناصرها بمقاومة عنيفة بواسطة السلاح الأبيض، مما اضطر موظف الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي، بشكل مكّن من ضبط المشتبه فيها وحجز السكين المستخدم في هذا الاعتداء.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لا بد من دق جرس إنذار إلى كل من يتحمل ولو جزءا يسيرا من مسؤولية تدبير الشأن العام الوطني لأن تفشي ظاهرة الاجرام العنصر النسائي معناه بداية تفكك آخر قلاع وحصون المجتمع، ودخول بلدنا عتبة الانحلال الأخلاقي والتفكك والفوضى..حداري ثم حداري….فالقادم أسوأ إذا لم تتجند مؤسسات المجتمع المدني والدولة لانقاد اجيالنا وشبابنا واطفالنا قبل فوات الأوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى