بعد واقعة تبادل اللكمات… مجلس سطات يعقد دورته ويتعهد بفتح شارع محمد الخامس

استغرب رئيس جماعة سطات في مداخلته خلال الدورة العادية التي تجرى في هذه الأثناء بمقر بلدية سطات، (استغرب) القرار المتخذ في وقت سابق باغلاق شارع محمد الخامس مع العلم أن هذا الشارع تم اغلاقه بدون مقرر وهو ما يتنافى وتصميم التهيئة الحالي للمدينة، متعهدا بأن مسألة اعادة فتحه ستكون حاضرة بقوة خلال تصميم التهيئة المقبل، مبشرا ساكنة سطات أن المطلب تم التعامل معه بجدية كبيرة في انتظار اعادة الروح لهذا الشارع الذي يحمل ارثا تاريخيا.

ويعتبر شارع محمد الخامس معلمة من معالم المدينة، لها رمزيتها بعاصمة الشاوية، تم بثر جزء كبير منه من قبل القائمين على الشأن المحلي والإقليمي، وتحويله إلى ساحة عمومية، تحولت بقدرة قادر إلى مجمع رئيسي لأصحاب هواة لعب ” ضامة وكارطة”، وجانب منها وسط ظلمة حالكة اتخذها البعض كمرحاض عمومي للتبول بالخلاء وأمام مرأى ومسمع الجميع، ناهيك عن انتشار بعض الفراشة وبائعي المتلاشيات،

مثل هاته العمليات التي وصفت من قبل كثيرين بالعشوائية، لازالت متواصلة، وكأنها تجسد لمنطق ” الخدمة المعاودة”.

ويذكر، أن مجلس جماعة سطات عقد عصر اليوم الجمعة، دورته العادية لشهر ماي طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية، في جلسة عمومية حضرها المدير الاقليمي للتعليم عبد العالي السعيدي.

فبعد الدورة السابقة التي تحولت إلى حلبة لتبادل اللكمات بلغ صداها مبلغ العالمية وردهات المحكمة الابتدائية بسطات، عاد المجلس ليستأتف دورته بمقر الاجتماعات لمناقشة العديد من النقط من أبرزها دراسة ملحق تعديلي للاتفاقية الإطار للشركة بخصوص إنجاز مشاريع رياضية وشبابية، بين جماعة سطات والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة، وكذا دراسة مشروع اتفاقية شراكة بين جماعة سطات والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة من أجل تهيئة ملعب سيدي عبدالكريم.

كما تداول اتخاذ مقررات تتعلق بالسير والجولان وكذا التقييم السنوي لبرنامج عمل الجماعة.

كما ذكر رئيس المجلس، بجدول أعمال الدورة الثانية خلال 13 ماي الجاري لتداول دراسة مشروع اتفاقية شراكة بين عمالة إقليم سطات وجهة الدارالبيضاء-سطات والمجلس الإقليمي لسطات وجماعة سطات والمديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للوسط، تتعلق بتهيئة الغابة الحضرية بسطات كمجال للنزهة، وكذا دراسة مشروع دفتر التحملات المتعلق بكراء مرافق السوق الاسبوعي برسم سنة 2023، مع انتخاب العضو الأول لتمثيل المجلس الجماعي بالمجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية، مع انتخاب العضو الثاني لتمثيل المجلس الجماعي بالمجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية، وكذا انتخاب العضو الثالث لتمثيل المجلس الجماعي بالمجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية، وكذا انتخاب عضو لتمثيل المجلس الجماعي بلجنة التدبير للمركب الاجتماعي دار الأطفال ودار المسنين بسطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى