أشقاء يعتدون على شخص بالقصر الكبير.. والأمن ينفي إصابة الضحية بعاهة

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة القصر الكبير، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى دخول المشتبه به وشقيقيه في خلاف مع الضحية بحي “أولاد احمايد” بمدينة القصر الكبير، لأسباب وخلفيات تعكف الأبحاث حاليا على تحديدها، وذلك قبل أن يتطور الأمر إلى تعريض الضحية لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض تسبب في إصابته بجروح متفاوتة الخطورة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

يذكر أن مجموعة من المنابر الإعلامية تناولت هذا الخبر وتحدثت عن إصابة الضحية بعاهة مستديمة وفقد مصلحة عضو، وهي المعطيات التي تكذبها الشهادة الطبية التي أدلى بها الضحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى