بعد التقرير الكارثي للجنة التتبع.. مجلس البيضاء يتجه لفسخ عقد “كازا إيفنت”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أنهت لجنة التتبع عملها الخاص بتقييم حصيلة “كازا إيفنت” المشرفة على تدبير عدد من المرافق الحيوية بمدينة الدار البيضاء من بينها مركب محمد الخامس.

و وقفت اللجنة خلال زيارتها الاستطلاعية للمرافق التي تشرف “كازا إيفنت” على عدد من المشاكل و الخروقات والنقاط السلبية التي ضمنتها في تقرير يمكن وصفه ب”الأسود” و “الكارثي”.

التقرير الذي سيطلع على تفاصيله مجلس جماعة الدار البيضاء برئاسة العمدة نبيلة الرميلي سيكون حاسما لاتخاذ موقف نهائي بشأن شركة “كازا إيفنت” خاصة بعد الجدل الكبير الذي أثارته فيما بات يعرف بفضيحة تذاكر المركب الرياضي محمد الخامس.

و توقعت مصادر من داخل المجلس و كذا اللجنة أن تسفر عملية تمحيص التقرير المنجز على إنهاء عقد الشركة المعنية و التي لم يعد مرحبا بها من طرف جل البيضاويين و في مقدمتهم جماهير الرجاء و الوداد التي كانت عدد من بلاغاتهم تتمحور حول الشركة و تدبيرها الكارثي لعملية ولوج الجماهير و بيع التذاكر و غيرها.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يجب على الدولة ادارة المرفق بنفسها أو تفويضه لشركة اكثر تحملا للمسؤولية وأكثر التزاما

  2. الدولة تعهد لشركات خاصة تدبير مرفق عمومي لاكن تكون تحت رقابتها واشرافها اذن لماذا لم تتم مراقبته واكتشاف الخروقات منذ البداية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق