جثة أربعيني مذبوح تهز جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة

حمد مصباح – الجديدة

اهتزت، أمس السبت، جماعة مولاي عبد الله، بتراب إقليم الجديدة، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها رجل في عقده الرابع.

وفي تفاصيل النازلة الإجرامية، فإن مواطنين أشعروا، صباح أمس، السلطات الدركية والمحلية، على إثر العثور على جثة رجل أربعيني، ملقاة على الشاطئ الرملي “المريسة”، بمركز مولاي عبد الله، ويحمل علامة ذبح بأداة حادة، يرجح أنها سكين.

النازلة المروعة، بالنظر لبشاعتها، خلقت استنفارا أمنيا لدى السلطات الدركية والمحلية، التي هرعت إلى مسرح النازلة، حيث باشرت الفرقة الترابية بمركز سيدي بوزيد، التابعة لسرية الدرك الملكي، والفرقة العلمية لدى القيادة الجهوية، بحضور كبار المسؤولين الدركيين، المعاينات والتحريات الميدانية؛ كما انتدب المتدخلون سيارة إسعاف نقلت جثة القتيل إلى المركز الاستشفائي الإقليمي للجديدة، حيث تم إيداعها في مستودع حفظ الأموات، لإخضاعها، بتعليمات نيابية، للتشريح الطبي.

وقد دخل المركز القضائي ال”بي جي” على الخط، في هذه النالة التي استأثرت باهتمام وتتبع الرأي العام، من أجل استكمال إجراءات البحث القضائي، الذي أمرت بفتحه النيابة العامة المختصة لدى استئنافية الجديدة، بغاية تسليط الضوء على ملابسات وأسباب هذه الجريمة التي تحظى باهتمام الرأي العام، والتي تم ارتكابها على بعد يومين عن موعد حلول عيد الفطر، وذلك في أفق تحديد هوية الجاني أو الجناة، وإحالتهم على العدالة.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق