شعلة “النار المقدسة” تصل العراق

احتفل آلاف المسيحييين الأرثوذكس في شمال العراق، بالتصفيق الحار والزغاريد، مساء السبت، باستقبال شعلة “النار المقدسة”، التي نقلت من القدس إلى بلدهم للمرة الأولى، عشية عيد الفصح لدى الطوائف المسيحية، التي تتبع التقويم الشرقي.

وتجمع حشد كبير من سكان بلدة بعشيقة، وسهل نينوى، في دير مار متى للسريان الأرثوذكس في ساعة متأخرة من مساء السبت، لاستقبال الشمعة المشتعلة، الموضوعة داخل فانوس، والآتية من القدس. ووصلت الشعلة إلى العراق في طائرة من الأردن.

وتعالت الهتافات والتراتيل لدى دخول الشعلة التي حملها أسقف الكنيسة، فيما انحنى مصلون ورجال دين لتقبيل الفانوس والتبارك به.

وتؤمن الكنيسة الأرثوذكسية منذ القرن الرابع بأن نوراً مقدساً يفيض في “سبت النور” قبل عيد الفصح من قبر المسيح في كنيسة القيامة، حيث صُلب المسيح ودفن وحصلت قيامته.

وفي كل عام، تٌنقل شمعة مضاءة باللهب في طائرة إلى اليونان والدول التي تضم سكانأً من الطائفة الأرثوذكسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. والله لشئ مضكك عندما يستغبي الإنسان نفسه ويصدق الخرافات وينقلها لأجيال حتى تصبح عبادة الحمد لله على نعمة الإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى