مكناس .. السجن النافذ 45 سنة في حق عصابة أطلقت الرصاص على عناصر الدرك الملكي

ع.محياوي _ هبة بريس

قضت محكمة الاستئناف بمكناس، مؤخرا، بالسجن النافذ 45 سنة، في حق ثلاثة أفراد يشكلون عصابة خطيرة متخصصة في الحيازة وترويج المخدرات.

وبحسب مصادر “هبة بريس”، فقد سبق للمعنيين بالأمر أن واجهوا عناصر دورية للدرك الملكي بمنطقة واد الجديدة ضواحي مدينة مكناس.

و قد تمت عملية توقيف المتهمين الذين كانوا على متن سيارة خاصة محملة بكمية من المخدرات يقدر وزنها بـ 500 كيلوغراما، بعد مطاردة هوليوودية بينهم وبين عناصر الدرك بالمنطقة، بعدما رفضوا الامتثال بالتوقف للدرك الملكي في نقطة مراقبة السد القضائي، وعمد المتهمون إلى الفرار عبر السيارة التي كانوا على متنها ، وبعد ملاحقتهم من طرف عناصر الدرك، قام أحدهم بإخراج بندقية صيد، وإطلاق طلقات نارية منها.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. حمل السلاح و مهاجمة رجال الأمن أو أي مواطن يعني العقوبة القصوى . هاد الشي مافيهش اللعب . و حتى استعمال السلاح اللي يسميوا سلاح أبيض خاصو العقوبة الشديدة. باش يسود الأمن في مدننا و قرانا . الله يحفظ الجميع

  2. لو كانوا في الصين لتم اعدامهم بعد خمسة ايام من القبض عليهم وانتهى الأمر و ارتاح المواطنون منهم ووفرت الدولة مصاريف بقائهم في السجن هده المدة،

  3. العقوبة الرادعة لمن اقترم( القتل والاغتصاب والمخدرات والعصابات واستعمل السلاح بنوعيه والتعنيف والسرقة وخيانة الأمانة)الإعدام أو الحبس مدد طويلة مع الأشغال الشاقة ،كما أن السجن يجب أن يسترجع هيبته لاتلفاز ولا مقهى ولاوساءل ترفيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى