أساتذة “التعاقد” يشلون الدراسة من جديد

أعلنت التنسيقية الوطنية للاساتذة “المتعاقدين ” عن شلّ الدراسة بالمؤسسات التعليمية العمومية ، بعد تدشينهم لاضراب وطني منذ يوم أمس الجمعة وسيستمر حتى بداية الأسبوع القادم.

ونشرت تنسيقية أساتذة “التعاقد ” بيانا بمجموعتها الرسمية بفايسبوك ، كشفت فيه عن “استمرار الدولة في سياستها البيروقراطية، عبر تنزيل عدد من المخططات التي تستهدف الإجهاز على المدرسة العمومية” لافتة الى انه قد يستمر اسبوعا اخر في شهر ماي .

وأضافت التنسيقية إن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لجأت إلى لقاءات صورية وماراطونية مع الإطارات النقابية قصد تنزيل نظام أساسي جديد يهدف إلى الزحف على المكتسبات، مستنكرة ناوسفته بتغييب الشغيلة التعليمية عن مناقشة النظام الاساسي الذي تقترحه الوزارة الوصية .

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. على الحكومة أن تواصل حملة الاعتقالات في صفوف هؤلاء
    أساتذة آخر الزمان لا يهتمون سوى براتبهم الشهري

  2. يجب الضرب على يد هؤلاء المتسكعين بيد من حديد الطرد ثم الطرد وكفى من الضسارة
    الطرد افضل طريقة لهؤلاء

  3. لمن لايفهم التعاقد فهو الطريق نحو القضاء على ما تبقى من مجانية التعليم لقد قالها الحربائي بن زيدان حان الوقت لكي ترفع الدولة يدها عن التعليم والصحة .ولكم من قطاع الصحة خير مثال انظروا اين وصل ايه القطاع المستشفيات افرغوها من الاطباء والممرضين جميع الخدمات يؤدى عنها هذا ما تصبو اليه الدولة من خلال التعاقد

  4. مع الأسف ان ضياع حقوق التلاميذ ستبقى وصمة عار في رقبة الأساتذة إلى يوم الدين

  5. اتفق مع الاخري
    هادو خارقين القانون و يجب معاقبتهم طبقا للقانون
    الي وقعتي على شي عقد و من بعد غيرتي الرأي ديالك فيجب فيه العقد و معاقبتك بغرامة مالية
    و لي ما عاجبوش التعاقد فعلاش قبلو نهار الأول ؟
    و الى لمغاربة ما بغاوش اقرو او الخدمة في التعليم او الصحة فممكن الدولة تجيب لينا الأفارقة و العرب باش يقومون بها الأعمال و خلو لمغاربة يشكو من البطالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى