غينيا.. قائد الانقلابيين يعلن تحرير رئيس البلاد السابق

أعلن قائد الانقلابيين في غينيا، اللفتنانت كولونيل مامادي دومبويا، تحرير رئيس البلاد السابق ألفا كوندي، والذي ظل على رأس السلطة طيلة 11 عاما.

ونقلت إذاعة “مونت كارلو” بيانا صادرا عن المجموعة العسكرية التي أطاحت بكوندي في 5 سبتمبر، قال إن “قائد الانقلابيين اللفتنانت كولونيل مامادي دومبويا يُعلم الرأي العام في البلاد والعالم أن رئيس الجمهورية السابق كوندي أصبح حرا بشكل نهائي”.

وأوضح البيان أن كوندي “سيتمكن من استقبال أفراد عائلته وزملائه السياسيين وأصدقائه بناء على طلبه، مع استمرار تمتعه بالحماية اللازمة”.

ومن المنتظر أن يبقى كوندي في منزل زوجته الحالي في كوناكري حتى الانتهاء من بناء منزله الخاص في كيبي، وهي إحدى ضواحي العاصمة.

وطمأن دومبويا شعب غينيا والمجتمع الدولي على أن كرامة وسلامة البروفسور ألفا كوندي ستكونان مصانتَين على الدوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى