دعوات للجنائية الدولية لمحاكمة “بطريرك بوتين

دعا ناشطون في مجال حقوق الإنسان إلى إدانة رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بتهمة التحريض على الجرائم الإنسانية التي يرتكبها الجيش الروسي في أوكرانيا.

واتهم ويلي فوتريه، وهو مدير منظمة حقوق الإنسان بلا حدود الدولية، وباتريشا دوفال إحدى المدافعات المعروفات عن حقوق المجتمعات الدينية، الزعيم الروحي للكنيسة الأرثوذكسية الروسية البطريرك كيريل بالدعم الصريح للغزو الروسي لأوكرانيا، وحثا المحكمة الجنائية الدولية على إدانته.

وقدم الناشطان التماسا إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية يدعو إلى اتخاذ إجراءات “لمحاسبة كيريل لإلهامه جرائم الحرب الروسية في أوكرانيا والتحريض عليها وتبريرها والمساعدة على ارتكابها”، وفقا لما أورده موقع “موسكو تايمز” المستقل.

ولدعم اتهاماتهما، استشهد فوتر ودوفال بخطبة ألقاها كيريل في كاتدرائية المسيح المخلص في موسكو في 27 فبراير، بعد ثلاثة أيام من بدء الغزو، قال فيها إن الغزو الروسي لأوكرانيا هو قتال ضد “قوى الشر” التي “تحارب الوحدة التاريخية” بين روسيا وأوكرانيا.

وفي العاشر من هذا الشهر دعا كيريل، وهو أحد أعمدة نظام الرئيس فلاديمير بوتين، إلى الالتفاف حول السلطة لمحاربة “الأعداء الخارجيين والداخليين” للبلاد في خضم الغزو الروسي لأوكرانيا.

وألقى رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، التي تضمّ نحو 150 مليون مؤمن في العالم وخصوصا في روسيا، عدة عظات تؤيد غزو أوكرانيا.

وينتقد كثيرون البطريرك كيريل لإنه دعم علنا بوتين في الانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس 2013 ودان حركة الاحتجاج التي كانت تتنامى ضد الكرملين، ما زاد لدى البعض الشعور بان هناك تواطؤا كبيرا بين الكنيسة والدولة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انا أؤيد هذا الشخص وعلى الروس أن يحاربوا اولياء الغرب الشيطاني . لمذا لم يتهموا الكنيسة الامريكية والاساقفة الدين ايدوا بوش لغزو العراق بدون مبرر الا صدا في الاسلام وعونا لصهيونية المسيحية اليهودية الحاقدة ضد الحق.
    يجب على بوتين ان يهدد بكلمات لا غبار عليها الالمان والمكابر وامريكا التي تساند جرو اليهود في اوكرانيا . إنه لا يعقل ان تترك الروس الغرب يبعث لجميع انواع الاسلحة الى اوكرانيا . هذا بعد اعلام حرب على روسيا ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى