اسبانيول : المغرب يسابق الزمن لتعويض الغاز الجزائري

نقلت صحيفة “إسبانيول” أن الرباط تعمل في الوقت الراهن على شراء الغاز الطبيعي المسال في السوق الدولية خارج الاتحاد الأوروبي، ونقله إلى إسبانيا للتحويل في محطاتها قبل نقله عبر الأنبوب المغاربي.

وتسعى الرباط لإيجاد حلول فورية للنقص الحاد في إمدادات الغاز بعد إيقاف الجزائر العمل في الأنبوب المغاربي الذي كان ينقل الغاز إلى إسبانيا مرورا بالأراضي المغربية.

وقالت الصحيفة إن الأنبوب المار بالمغرب سينقل الغاز بشكل معكوس من إسبانيا إلى المغرب، وفق اتفاق بين الرباط ومدريد.

وأضافت “سيكون بمقدور المغرب الحصول على الغاز الطبيعي المسال من الأسواق الدولية، وإيصاله إلى مصنع لإعادة التحويل في شبه الجزيرة الإسبانية، واستخدام خط أنابيب الغاز المغاربي (جي أم إي) لنقله إلى أراضيه”، من دون إعطاء أي تفاصيل بشأن الجدول الزمني لهذا الاتفاق أو كميات الغاز التي ستنقل عبر هذا الخط.

وتشير الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي سيتشري فيها المغرب الغاز الطبيعي المسال، في وقت تستهلك فيه المملكة حوالي مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. في الوقت الدي كانت الجزاءر تعمل بجد لإنشاء أنبوب الغاز لا يمر بالمغرب ودلك تمهيدا للاستغناء عن الأنبوب المغاربي .كانت الحكومات المغربية نائمة ولم تتخد آية خطوة استباقية واستعدادية في حالة عدم اشتغال الأنبوب المغاربي.والان الحكومة تؤدي تمن أهمالها اتخاد هده الخطوات مسبقا.والان على الحكومة العمل على بناء وحدات تخزين استراتيجية للغاز وكل المواد النفطية دون اعفال المواد الغداءية.

  2. Qui rira bien rira le dernier . Et le Maroc n’a rien à perdre puisque cet incident aura des répercussions positives sur sa future stratégie de constituer des stocks stratégiques de gaz et de pétroles et continuer ses recherches sur ce domaine pour s’autosuffire en matière hydrocarbures

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى