الحكومة تحدث تعويضات للمحاضرين في تظاهرات مندوبية قدماء المقاومين

عقدت الحكومة اليوم أشغال مجلسها الأسبوعي بشكل حضوري برئاسة عزيز أخنوش و هو الاجتماع الذي خصص لمناقشة عدد من المواضيع و المصادقة على مجموعة من مشاريع القوانين و كذا تعيينات المناصب العليا.

و في هذا الصدد، تداول مجلس الحكومة وصادق على مشروع المرسوم رقم 2.22.279 بتغيير المرسوم رقم 2.03.544 الصادر في 14 من ربيع الأول 1425 (4 ماي 2004) بمنح تعويضات جزافية للأساتذة والمحاضرين المساهمين في التظاهرات المنظمة من لدن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير من أجل التعريف بتاريخ الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير وصيانة الذاكرة الوطنية، قدمه فوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية.

ويهدف هذا المشروع إلى تشجيع المبادرات الهادفة إلى إبراز الجوانب الموضوعاتية لبطولات الكفاح الوطني في سبيل تحقيق الحرية والاستقلال والوحدة الوطنية واستلهام دلالاتها وإشاعة قيمها في أوساط الشباب والناشئة.

وقد أوكل هذا المرسوم إلى لجنة استشارية منصوص على إحداثها بموجب مادته الرابعة، مهام السهر على إصدارات ومنشورات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، كما خولت المادة الخامسة منه، تعويضا جزافيا لفائدة أعضاء اللجنة الاستشارية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. غير بقاو توزعو فالبقرة هاد لقجع ماكيبانو ليه غير لحويج لي كينهبو الميزانية اما جلب الاستثمارات والرساميل وإحداث طرق جديدة وفعالة لتشغيل العاطلين فمغيبة عن الوجود تسلفوا من برا او وزعوهم لداخل على الخوا الخاوي كالك جيش التحرير جدودنا كلاو لعصا وتعدبو باش يحرو لبلاد وبإمكانيات متواضعة فالخر مكينش تاليعبرهم اما ليكادويو عليهم غير كياكلو فيها باردة ما مقاومين مازمر تصاور وكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى