توقيع مذكرة تفاهم مع شركات دولية لإحداث 5050 منصب شغل

ترأست كل من غيثة مزور، وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، و رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، اليوم الأربعاء 20 أبريل، مراسيم توقيع مذكرة تفاهم مع 4 فاعلين دوليين للاستثمار في مجال ترحيل الخدمات ‘outsourcing’. وهي المراسيم التي جرت بكازانيرشور بالدار البيضاء.

وبموجب مذكرات التفاهم هذه، سيتم إحداث 5050 منصب شغل مباشر وقار بحلول سنة 2026، باستثمار يناهز 65 مليون درهم ويهم عدداً من مناطق ترحيل الخدمات بالمملكة، منها طنجة وفاس والرباط والدار البيضاء وأكادير.

وفي كلمتها بالمناسبة، قالت غيثة مزور، وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، ب”أن التوقيع على مذكرات التفاهم هذه يأتي لتشجيع التطور والدينامية التي يعرفها المجال الرقمي الذي يُشكل رافعة أساسية في التنمية السوسيو-اقتصادية لبلادنا ومحركاً أساسياً لفرص الشغل، وذلك وفق الرؤية الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي دعا جلالته إلى تحقيق تنمية شاملة ومندمجة تبوأُ المغرب المكانة التي يستحقها في عالم متحول تَسمه الثورة الرقمية“.

ويتعلق الأمر بأربع مشاريع استثمارية مع كل من:

– NTT DATA MOROCCO الشركة المختصة في الهندسة المعلوماتية، فرع شركة نيبون تيليغراف آند تلفون، وهي سادس أكبر مزود للخدمات المعلوماتية بالعالم، وتُشغل حوالي 140 ألف موظف في 50 بلداً حول العالم. حيثُ التزمت بتوفير1000 منصب شغل.

– PHONEO فرع شركة FusionBPOالمتخصصة في ترحيل المسارات المهنية، حيثُ التزمت بتوفير 2000 منصب شغل.

– EIDS Maroc وهي فرع مغربي ل EIDS، تشتغل في مجال التدبير التجاري وترحيل الخدمات، حيثُ التزمت بتوفير 300 منصب شغل.

– CNEXIA المختصة في خدمة الزبناء ومقرها فاس، وهي فرع لشركة بيل كندا، واحدة من أهم شركات الاتصالات بكندا، حيثُ التزمت بتوفير 1750 منصب شغل.

وتشمل هذه الاستثمارات مجموعة من منظومات ترحيل الخدمات، من بينها: ترحيل المهن المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والرقمنة وترحيل المسارات المهنية وتدبير العلاقات مع الزبناء وترحيل معالجة المعطيات الاستراتيجية وترحيل الأنشطة الهندسية.

وتأتي مذكرة التفاهم هذه لتؤكد الدينامية التي يعرفها مجال ترحيل الخدمات ببلادنا، حيث تُعد المملكة المغربية من بين الوجهات الثلاثة الأولى فيإفريقيا في هذا المجال برقم معاملات يبلغ 13.6مليار درهم.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى