القضاء يدين مشاغبي مباراة حسنية أكادير والفتح الرباطي بشهر حبسا نافذا والغرامة.

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة أكادير، مساء أمس الاثنين 18 أبريل الجاري، ثمانية قاصرين جرت متابعتهم على خلفية أحداث الشغب التي أعقبت مباراة حسنية أكادير والفتح الرياضي، في العشرين من شهر مارس الماضي، حيث قضت في حقهم بالسجن النافذ لشهر واحد مع الغرامة.

وقد توبع المتهمون في هذه القضية، حسب مصادر هبة بريس، بتهم تتعلق بإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بواجبهم باستعمال العنف في حقهم، ومحاولة الولوج الى منشأة رياضية باستعمال التدليس، والمساهمة في أعمال عنف أثناء مباراة رياضية ارتكب خلالها تعييب وإتلاف تجهيزات منشأة رياضية وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والمساهمة في أعمال عنف أثناء مباراة رياضية نتج عنها إلحاق أضرار بأملاك منقولة مملوكة للغير

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. قليلة في حقهم ولابد من غرامات قاسية جدا وسنة سجنا لان هدا ليس رياضيا بل جهل وكسلاء واميون في عقولهم وتربيتهم شمكراء

  2. من عوامل انحراف الاطفال و القاصرين :
    – التفكك الاسري و الفقر
    -اهمال الوالدين لتربية اولادهم و عدم تتبعهم
    – تسكع الاطفال و الفاصرين في الشوراع و الرفقة السيئة
    يجب على الجميع من: الاسرة والدولة و المجتمع و المدارس الاهتمام بهؤلا الصغار لانباتهم نباتا حسنا من اجل بناء مجتمع سليم منضبط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى