مخالفات السير تنعش خزينة الدولة بأزيد من 6 ملايين درهم

لقي 11 شخصا مصرعهم، وأصيب 2006 آخرون بجروح، إصابات 62 منهم بليغة، في 1430 حادثة سير داخل المناطق الحضرية، خلال الأسبوع الممتد من 11 إلى 17 أبريل 2022.

وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم احترام حق الأسبقية، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وعدم ترك مسافة الأمان، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب، والسير في الاتجاه الممنوع.

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أفاد البلاغ بأن مصالح الأمن تمكنت من تسجيل 36 ألفا و942 مخالفة، وإنجاز 7137 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 29 ألفا و805 غرامات صلحية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المبلغ المتحصل عليه من هذه المخالفات بلغ 6 ملايين و156 ألف درهم، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4492 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 7137 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 163 مركبة

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. كل المخالفات يؤديها المواطن الذي ليس له سند أو دعامة يتصل بها عبر الهاتف لتلغي له المخالفة.

  2. باراكا على مالين طوموبيلات غير ثمن المازوط. انترنت كاتزيدوهوم الهم ديال المخالفات…

  3. هاد الشي فاش حادݣين، سيرو قلبو على البارونات لكبار اللي واكلين رزق الشعب و خليو عليكم الدرويش يعيش

  4. مسفز جدا تسمية تجاوز السرعة القانونية بالسرعة المفرطة، مساوين تجاوزها بواحد مع تجاوزها بعشرين كيلومتر.خصوصا في السيارات التي لا تتوفر على آلية تحديد السرعة. و لو راجعت الجهات المختصة المخالفات المسجلة لأحست بما يحس به مؤدوا المخالفات.و لتبينت أن الأمر يقتضي بالفعل اعتبار درجة التجاوز. ثم، لماذا يدبرون المخالف أن الردار سجل التجاوز، و لا يمكن محوه؟ و ما بال بعضهم يسمح له بمتابعة السير دون تسجيل المخالفة ما دامت لا يمكن محوها كما يقولون؟ اعتقد ان الأمر يحتاج مراجعات.

  5. لعنة الله على الظالمين لعنة الله عليكم أجمعين على على كريم غلاب لعنة الله على كل من ظلم إلى يوم الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى