ألباريس : مأدبة الإفطار إشارة صداقة قوية من جلالة الملك

شدد خوسي ألباريس، وزير الخارجية الإسباني، على أن مأدبة الإفطار التي سيقيمها جلالة الملك محمد السادس على شرف زيارة رئيس الحكومة بيدرو سانشيز، بمثابة إشارة صداقة قوية.

وشدد ألباريس، في ندوة صحفية، اليوم الثلاثاء 5 أبريل 2022، على أن الدعوة الملكية لمأدبة إفطار لها رمزية، وأنها إشارة على الصداقة القوية من طرف جلالة الملك.

ولفت إلى أنه سيتوجه برفقة سانشيز إلى الرباط الخميس المقبل لعقد اجتماع، كما اتُفق عليه خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بين الجانبين الأسبوع الماضي.

وبذلك ستكون هذه الزيارة هي الثانية التي يقوم بها سانشيز كرئيس بعد الزيارة التي تمت في نونبر 2018.

وكانت الحكومة الإسبانية جددت التأكيد على أن علاقتها بالمغرب تعتبر مسألة دولة، وذلك تفاعلا مع بلاغ الديوان الملكي، الذي أشار إلى أن جلالة الملك محمد السادس وجه دعوة إلى رئيس الحكومة الإسبانية لزيارة المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى