قتلى وجرحى بقصف روسي على ميكولاييف الأوكرانية

قتل 10 مدنيين وأصيب 46 على الأقل في عمليات قصف استهدفت ميكولاييف الواقعة في جنوب أوكرانيا، وفقا لرئيس بلدية المدينةK أولكسندر سينكيفيتش، الاثنين.

وقال رئيس البلدية في رسالة بالفيديو إن الضربة الأولى التي نفذها الجيش الروسي عند الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش أسفرت “عن مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين من بينهم اثنان في حال خطرة”، قبل أن تليها ضربة أخرى قتل فيها “تسعة أشخاص وأصيب 41 آخرون” مشيرا إلى أن عدد الضحايا قد يرتفع.

وتعرضت ميكولايف، المدينة الرئيسية الواقعة على طريق أوديسا، أكبر ميناء في أوكرانيا، والبالغ عدد سكانها قبل الحرب 475 ألف نسمة، للقصف على مدى اسابيع عندما حاول الجيش الروسي بدون جدوى اسقاطها.

وحول القصف العنيف الذي شنته القوات الروسية، الأحد، على ميكولايف في أوديسا، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 34 آخرين، قال مسؤول في البنتاغون إن “هذه الغارات قد تكون في إطار الاستعداد للتحرك باتجاه المدينة أو ربما محاولة لتطويق القوات الاوكرانية”.

ويأتي ذلك في وقت اتهمت فيه أوكرانيا الجيش الروسي بارتكاب مذبحة ضد المدنيين في بوتشا التي تقع شمال غربي العاصمة كييف، التي استعادتها القوات الأوكرانية، السبت الماضي، لكن روسيا وصفت اللقطات والصور التي تظهر جثث القتلى بأنها “استفزاز آخر” من جانب كييف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى