وثيقة سرية تكشف عن دعم هولندا للأقليات الدينية بالمغرب

رضا لكبير - هبة بريس

كشفت وثائق سرية حصلت عليها جريدة “هبة بريس” عن تلقي بعض جمعيات حقوق الأقليات بالمغرب، دعما ماليا من طرف وزارة الخارجية الهولندية، أهمها الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية التي تضم مجموعة من الجمعيات التي تدافع عن حقوق الأقليات بالمغرب والكائن مقرها بديور الجامع بالرباط.

وحسب ذات الوثائق السرية فقد تم عقد اتفاق بين مجموعة حقوق الأقليات الدولية و الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية وقع عليه في 24 من شهر يوليوز من السنة الماضية، على أساس أن يتم منح الدعم للفيدرالية وتتكلف الأخيرة بإنجاز المشروع المتفق عليه في سبعة بنود مختلفة.

وأضافت الوثائق السرية بأن المجموعة التي تدعمها وزارة الخارجية الهولندية ستعطي دعما ماليا يقدر ب 4070 يورو، لتنفيذ المشروع المبين تحت البند الثالث الذي ينص على ضمان حقوق الأقليات عبر تنظيم ندوات والقيام بحملات إعلانية وبعض الأنشطة التعريفية بحقوق الأقليات الدينية، إضافة لشراء قمصان وملصقات وإنتاج الأفلام.

وتضييف الوثائق أن تنفيذ المشروع بين المجموعة الدولية لحقوق الأقليات و الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية كما تم تضمينه من مرفقات، أنه سيتم تحويل التمويل على دفعتين، الأولى 70 في المئة من المجموع الكلي عند توقيع هذه الاتفاقية و30 في المئة عند استلام التقرير النهائي السردي المالي، حيث سيتم تخصيص (2850 يورو للحصة الأولى و1220 يورو للحصة الثانية).

وتضم الوثائق في بندها الخامس المعنون ب”الشكر“، بالقول : «يجب أن نشكر الممولين لهذا المشروع. تم تمويل مشروع المجموعة الدولية لحقوق الأقليات بواسطة وزارة الخارجية الهولندية.»

وأضافت :«تم ارفاق شعارات المنظمات كمرفق ويجب أن يتم استخدامها مع كل أشكال التواصل مع الميديا ووسائل اتصال خارجية (شعارات، قمصان، منشورات، وما شابه) ، باستثناء الأسباب الأمنية التي سمكن أن تؤثر على النتائج، ويكون ذلك بموافقة المجموعة».

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق