مغربيات يتألقن في مسابقة رفيعة للعلوم و اليونسكو يتوج مجهوداتهن

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تقود العالمات أبحاثا رائدة في جميع أنحاء العالم، لكن رغم اكتشافاتهن الرائعة، إلا أن 33% فقط من الباحثين في جميع أنحاء العالم هم من النساء، تاريخيا، واجهت النساء عددا من الحواجز التي تحول دون الاعتراف بنجاحتهن العلمية، بما في ذلك التحيز الجنسي، والتمييز، والملاحظات الجنسية، وأحيانا التحرش الجنسي.

لهذا السبب، التزمت مؤسسة لوريال، بشراكة مع منظمة اليونسكو، منذ سنة 1998، بمنح العالمات المزيد من الوسائل لتحقيق التميز العلمي والمشاركة على قدم المساواة في حل التحديات التي تواجه البشرية، من خلال إطلاق هذا البرنامج، الذي ساهم في تقديم أكثر من 3900 باحثة، وتتويج 122 فائزة من أكثر من 110 دولة ومنطقة.

و يهدف برنامج “لوريال-يونسكو للنساء في العلوم” إلى تشجيع الشابات على ممارسات مهنية في مجال العلوم، و يسعى هذا البرنامج إلى مكافأة خمس باحثات شابات من المغرب العربي يعملن في مجالات علوم الأرض والبيئة وعلوم المعلوميات والهندسة والتكنولوجيا الحيوية الطبية وعلوم وتكنولوجيا الإعلاميات والعلوم البيولوجية.

و حسب بلاغ توصلت هبة بريس بنسخة منه، فالهدف من جوائز “لوريال – اليونسكو” هو تكريم هؤلاء الشابات لأبحاثهن الاستثنائية ومساعدتهن وتشجيعهن على إبراز مهارتهن العلمية، و سيكرم برنامج المواهب الشابة من لوريال واليونسكو “من أجل المرأة في العلوم” هذا العام ثلاث باحثات مغربيات وباحثتين تونسيتين في مجالات علوم الأرض والعلوم البيئية ذات الصلة والعلوم البيولوجية.

و سيحتفل البرنامج، هذا العام، بالذكرى السنوية الرابعة والعشرين لإطلاقه، ويندرج في إطار التعاون الدولي بين مؤسسة لوريال ومنظمة اليونسكو، و ستحصل الفائزات الخمس من البلدان المذكورة سابقا، على 10 آلاف أورو لكل واحدة منهن، برسم النسخة الخامسة عشرة في المغرب (الثامنة في المغرب العربي)، مما سيتيح لهن تنفيذ مشاريعهن لما بعد الدكتوراه.

و سينعقد وفق ذات المصدر حفل توزيع المنح على الفائزات بمدينة الدار البيضاء، في المغرب، وسيتم بالمناسبة استقبال الفائزات برسم دورة سنة 2020 لتهنئتهن أيضا على مساهماتهن القيمة في البحث العلمي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. لقد أصبحت المرأة تنافس الرجل في جميع القطاعات ولكن للأسف الشديد لازالت تواجه عراقيل تشكل لها خطر المجتمعات العربية والغربية….

  2. إن المساواة بين الجنسين يجب ان تكون هناك إستراتيجية واضحة بالنسبة للجنسين حتى يكمل التكافؤ بينهما..

  3. نساء العالم تقريبا كلهن مهضومين في حقوقهن وبالاخص نساء العالم العربي…

  4. لقد الروم وجودهن في المجتمعات في جميع القطاعات ..هن يستحقن التقدير والاحترام لانهن يكافحن بكل طاقتهن….

  5. لا نحتقر المرأة المغربية؛ لأنها تألقت واعطت الكثير من العطاء والانجازات في المغرب مما جعلها تنافس الرجل؛ وتحصل على شهادات التقدير والامتياز…

  6. إن لكيدهن عظيم بمعنى أن النساء اللواتي لهن مناصب عليا ممتازة جدا في جميع القطاعات حصلت على مراتب عالية الجودة في مما جعلهن يشرفن المغرب عبر العالم….

  7. أصبحت النساء تقود بعلمها ابحاث ودراسات عليا وذو كفاءات ممتازة جدا مما جعلها تشارك في مسابقات رفيعة المستوى ومشرفة لبلدها المغرب.

  8. بقدراتهن العلمية اصبحن يقودنا الطائرات بوسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السلكية واللاسلكية بامتياز جد ممتازة جدا..

  9. لقد ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم في سورة النساء بالمساواة بين الرجال والنساء في ديننا الحنيف الإسلامي…

  10. المرأة لم تخلق للطبخ وتربية الأبناء والتنظيف داخل المنزل وإنما كذالك للعمل خارج المنزل لتقف أمام الرجل يد واحدة من أجل مساعدته على خبطات الزمن الذي نعيشه الآن..

  11. لقد تم إسناد بعض المهامات اللوجستية ربما نقول صعبة المهام لهن بعيدة المدى لتحقيق أهدافهن في المجتمع المغربي.

  12. نلاحظ عدد من المشاكل تعاني منها النساء اللواتي يتعرضن إلى التعنيف ويهضم حقوقهن ولكن عندما تكونت جمعيات لا للعنف ضدد المرأة فالحمد لله خففن شيئا ما من هذه الظاهرة..

  13. لقد تطورت المرأة بشكل كبير وتحديات المستقبل الجميل حيث أنها أصبحت رائدات في جميع القطاعات مما أدى بها إلى منافسة الرجل حيث أصبحنا نشاهدها في السياسية حاضرة بقوة…….ان لكيدهن عظيم….

  14. لقد أعطى الإسلامية مكانة مرموقة وحميدة مما جعلها تخرج إلى ميدان العمل قوية …

  15. تبقى المرأة قوية ذو كفاءات عليا ممتازة جدا مما أدى بها إلى الحصول على مراتب عالية الجودة وخلف لها مكانة مرموقة في المجتمع المغربي خارجه…

  16. نعتز بقدوراتها في كل المجالات حيث شرفت المغرب بكفاءاتها الممتاز وهذا دليل على أنها حققت نجاحا كبيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق