وأخيرا…عادت الساعة بتوقيت غرينيتش من جديد

محمد منفلوطي_هبة بريس

انطلاقا من الساعة الثالثة من يوم غد الأحد (27 مارس 2022)، سيكون المغاربة مع تحريك عقارب ساعاتهم بساعة إلى الخلف، أي سيصبح توقيتهم مطابقا وملازما لتوقيت خط غرينيتش، على أن تتم العودة بعد نهاية شهر رمضان للعمل بتوقيت “غرينينتش+1” بإضافة ستين (60) دقيقة ابتداء من الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 8 ماي المقبل.

هي الساعة وما أدراك ما الساعة، وما خلفته من ردود أفعال لم يسلم من تداعياتها حتى التلاميذ والأطفال الصغار، الساعة الإضافية هي التي أضحت من أهم مطالب المواطنين التي يأملون أن تجد الحل والطريق الصحيح في عهد حكومة أخنوش الحالية، كثيرا هي آمال ممن ظلموا من هكذا قرارات ارتجالية خلال الحكومة السابقة والتي أثرت بشكل مباشر على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والاستقرار النفسي.

كثيرا هي مطالب شريحة واسعة من المواطنين، ممن اكتووا بنار الساعة الاضافية التي خلفت في وقت سابق ردود أفعال بلغت مبلغ الاحتجاجات من قبل تلامذة المدارس، وهم الذين طالبوا بإسقاطها.

ويأمل المواطنون أن تأخذ مطالبهم على محمل الجد من قبل حكومة أخنوش للعدول عن الكثير من القرارات التي وصفوها بالمجحفة والتي كانت حكومة العثماني قد أقرتها عبر تطبيق “غرنيتش+ 60 دقيقة” بطريقة مفاجئة أغضبت المغاربة ورفعت من منسوب الاحتجاجات حينها.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ساعة الوزراء والاغنياء أصحاب الشركات في المغرب مصلحتهم فوق مصلحة الشعب الدي ينفد ولا يحق له ان ينتقد

  2. غالبية الناس ترفضها .
    في فصل الصيف زيدوها مكاينش مشكل لكن في فصل الشتاء راه الناس يعانون و اظن الناس مسؤولون لي طبقوها ما جربوهاش حيت تيفيفوا معطلين
    حسبنا الله ونعم الوكيل .
    قال الوزير هناك دراسة فالمرجو نشر نتائج هاذ الدراسة

  3. ..هذه الساعة المضافة..هي قبل كل شئ مرض يصيب الساعة البيولوجية لكل فرد يعيش بيننا.. إذ أن اضافتها يعتبر خرق دون ضوابط لخصوصية موقع المغرب الجغرافي..و لعب خطير على عقول الاطفال بالخصوص.

  4. اليوم احسست بتوازن وارتياح كبيرين.الزيادة في كل شيء ارهقت الشعب .فالويل لحكومة لا تستجيب لانتظارات رعايا عاهل البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق