الحركة الشعبية تدعو الى مراجعة منطق “الاستقواء العددي ” وحوار وطني موسع

هبة بريس - الرباط

طالب حزب الحركة الشعبية ، من الاغلبية المشكلة للحكومة الى تجاوز منطق “الاستقواء العددي “، داعيا كذلك الى فتح حوار وطني موسع لحسم عدد من الملفات المغيبة في البرامج الحكومية .

و أضاف الحزب في البيان العام الصادر عن مجلسه الوطني الذي انعقد بسلا، اليوم السبت، أن تنزيل النموذج التنموي الجديد يقتضي حسم الاصلاحات الكبرى مع التركيز على مشاريع مستدامة وغير ظرفية .

ودعا بيان السنبلة الى ” تملك الجرأة السياسية للخروج بالحوار الإجتماعي من إطاره التقليدي نحو التأسيس لحوار مجتمعي يدمج كافة التنسيقيات والحساسيات الاجتماعية والمجالية، وبلورة سياسات عمومية لادماج الشباب سياسيا وتنمويا، واحتضان مغاربة العالم مؤسساتيا وتمكينهم من ممارسة حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية واللغوية”.

وطالب الحكومةب “نهج سياسة تواصلية فعالة ومراجعة منطق الاستقواء العددي تحصينا لمغرب المؤسسات وحماية للمكتسبات وللأفق التنموي الجديد”، مشيرا إلى أن الحركة الشعبية “ُولدت معارضة للحزب الوحيد ولكل أشكال الهيمنة الحزبية”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الحركة الشعبية تاريخيا حزب حكومي ولا قيمة مضافة له في المعارضة وتطوير المشهد الديمقراطي الوطني فجادبية الانتماء اليه مرتبطة بالريع السياسي بفعل اندغام فعله السياسي في الخدمات التي يقدمها لرهانات الدولة العميقة، وكلما تقلصت تلك الخدمات انعدم فعله بشكل كبير في المشهد الانتخابي وغير زبناءه معاطفهم الانتخابية بمعنى أدق تطبيع مطلق مع الانتهازية السياسية والمصلحة الشخصية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق