إيداع البرلماني رشيد الفايق و زوجته وشقيقه و 4 متهمين آخرين سجن بوركايز

هبة بريس

تطورات مثيرة عاشها ملف ما بات يعرف إعلاميا”بزلزال أولاد الطيب ضواحي فاس ،والذي أسقط عدة رؤوس في حصيلة أولية، حيث قضى المتهمون البالغ عددهم 17 شخصا ضمنهم سيدتين، أوقاتا عصيبة طيلة مدة التحقيق معهم في جلسة تقديم البرلماني رشيد الفايق ومن معه أمام النيابة العامة بجنايات استىنافية فاس.

هذا وكشفت قرارات الوكيل العام للملك بفاس، عن متابعة 7 متهمين في حالة اعتقال وايداعهم سجن بوركايز في ضواحي فاس، ويتعلق الامر بالبرلماني رشيد الفايق، وشقيقه جواد الفايق، وزوجته الثانية مسيرة شركته، وعون سلطة برتبة شيخ نور الدين لطرش، وعبد الرحمان الكباش نائب بالجماعة السلالية لجماعة أولاد الطيب، وأحمد جواز نائب رئيس نفس الجماعة المكلف بالتعمير، وعبد الصمد الرياحي تقني مكلف بمراقبة التعمير والبناء.

وتقرر الاحالة المباشرة للمتهمين على غرفة الجنايات الابتدائية بقسم جرائم الأموال وحددت لها الـ5 من شهر أبريل المقبل موعدا لانطلاق أول جلسة لمحاكمتهم بتهم جنائية ثقيلة، تراوحت ما بين “جناية الارتشاء” و”النصب والاحتيال”،و” اختلاس وتبديد أموال عمومية”، و”التزوير في محررات رسمية”،و”الغدر” و”استغلال النفوذ”.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق