منظمة نسائية : اعتقال العلمي جاء بسبب آرائها السياسية

طالبت مجموعة “مغربيات ضد الاعتقال السياسي” بإطلاق سراح المدونة سعيدة العلمي معروفة بكتاباتها النقدية للأوضاع السياسية والاقتصادية للبلاد، ومواقفها المساندة للمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وفضحها للاستبداد والفساد.

وقررت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وضع المدونة سعيدة العلمي رهن الحراسة النظرية، بعد أن استدعتها للمثول أمامها صباح الأربعاء 23 مارس 2022.

واعتبرت المنظمة النسائية في بلاغ الخميس 24 مارس ان قرار وضع سعيدة العلمي رهن الحراسة النظرية استهداف لها بسبب آرائها السياسية وجرأتها في التعبير عن مواقفها، ووقوفها إلى جانب “ضحايا القمع والمحاكمات الظالمة”، خاصة منهم الصحافيين معتقلي الرأي.

وقالت إن “المناخ السياسي العام الذي يأتي فيه اعتقال هذه المدونة والمتسم بالهجوم الكاسح على حرية الرأي والتعبير، واستهداف كل الأصوات الحرة بالاعتقالات التعسفية وبتوظيف القضاء للانتقام من أصحابها عبر استصدار الاحكام الجائرة ضدهم، يجعل التخوف من متابعة ظالمة لها تخوفا مشروعا بعدما أصبحت السلطة لا تطيق سماع أي صوت غير صوت أجهزتها، صوت القمع والحصار والظلم والتعسف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى