في أقل من شهر.. شاحنة ثانية تصطدم بنفق الزرقطوني و تعرقل السير بالبيضاء

هبة بريس ـ الدار البيضاء

ما يزال سكان العاصمة الاقتصادية يتذكرون الحادثة التي وقعت قبل أقل من شهر بنفق الزرقطوني وسط الدار البيضاء إثر اصطدام شاحنة لنقل الحاويات من الميناء بأعلى النفق مما أوقف حركة السير لساعات.

اليوم تجدد نفس الحادث، بعد أن اصطدمت شاحنة “رموك” بذات النفق و من نفس الاتجاه، لتعرقل بدورها السير فترة من الزمن في واحدة من أكثر المحاور الطرقية اكتظاظا بالدار البيضاء.

الحادث استنفر مصالح الأمن و السلطات المحلية التي حلت على وجه السرعة للنفق و ذلك في محاولة منها لتدبير حركة السير التي تعطلت و تسببت في فوضى مرورية كبيرة.

و تمت الاستعانة بعدد من الآليات لقطر الشاحنة المصطدمة بالنفق، في مشهد يعيد للواجهة الحادث الذي وقع سلفا و هو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول استهثار بعض سائقي الشاحنات التي تنقل الحاويات من ميناء الدار البيضاء و تمر عبر النفق بالرغم من وجود علامة المنع.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كي نتجنب مثل هذه الحواذث يتعين وضع دورية من الدرك الملكي بالقرب من الانفاق تسهر على مراقبة الشاحنات التي تحمل حاويات للتاكد من مستوى العلو المسموح به لتجاوز النفق حتى لا تتكرر مثل هذه الحواذث التي تعطل المواطنين عن اشغالهم ومهامهم كما تسبب في عرقلة السير وقلق المستعملين للطريق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق