بعد اقتلاع أشجار غابة “السلوقية ” دون ترخيص ..جماعة طنجة تتحرك واستنفار وسط نشطاء البيئة

هبة بريس – مكتب طنجة

بالقرب من منطقة “الجبل الكبير” غرب مدينة طنجة، تتواجد غابة “السلوقية ” على مساحة تتجاوز ال150 هكتارا ، بموقع استراتيجي يطل على مضيق جبل طارق بالواجهة المتوسطية، يجعلها محط أطماع “لوبيات العقار” الذين أصبحوا يدشنون فصولا جديدة في الاجهاز على ماتبقى من غابات المدينة .

مناسبة الحديث ، أشغال تغيير المعالم الطبيعية لجزء من البقعة الأرضية بغابة السلوقية ، من طرف منعش عقاري بدعوى احداث اسطبل بحسب ماجاء في توضيح لصاحب المشروع، وهي الاشغال التي تمت دون الحصول على ترخيص مسبق من الجهات المختصة بحسب ماجاء في بلاغ لجماعة طنجة .

وأوضحت الجماعة في بلاغ لها، اليوم الإثنين، أن المنطقة المعنية بقلع مجموعة من الأشجار بالملك المسمى “شطابة1″، ذي الرسم العقاري عدد 137367 / 06 الواقع بغابة السلوقية، أن القطعة الأرضية تتواجد بمنطقة مخصصة كمحمية طبيعية حسب تصميم التهيئية / Zone de reserve naturelleK.

وأكد البلاغ أن الجماعة عملت على استدعاء لجنة تقنية مختلطة للمعاينة وتقييم الأضرار قصد اتخاذ القرار المناسب وتطبيق العقوبات والجزاءات الجاري بها العمل في حق القائم بهذه الأعمال.

بدورها عبرت “حركة الشباب الأخضر ” بطنجة عن قلقها ازاء ما تتعرض له غابة السلوقية، حيث اشارت في بيان لها :” تتابع حركة الشباب الأخضر بقلق وغضب بالغين الأنباء المتداولة والوارد من غابة السلوقية فيما يتعلق بعمليات قطع الأشجار الجارية هناك، دون وجه حق ودون أي سند قانوني يذكر.”.

وأضافت الحركة :” وإذ تعتبر حركة الشباب الأخضر من جهة أولى ما يجري جريمة متكاملة الأركان تتضح معالمها ساعة بعد أخرى، فإنها تؤكد أن معركة إيقاف الأشغال والعمل على محاسبة المتورطين في هذه الجريمة قائمة من ساعة صدور هذا البلاغ.”.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عجائب بلدي هي هذه الأشياء كل واحد له مصلحة في شيء وله قرابة في الدولة أو له مال يقفز على القانون ويصبح هو القانون بنفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق