“سانشيز” يزور سبتة ومليلية يوم غد الأربعاء

هبة بريس _ متابعة

قالت وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية “إيفي”، أن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، سيقوم يوم غد الأربعاء، بزيارة لمدينتي سبتة ومليلية السليبتين.

ومن المرتقب، أن تكون هذه الزيارة تمهيدا، لإعادة فتح المعبرين الحدوديين مع المغرب، بعد أكثر من سنتين من الإغلاق بسبب كورونا، والتوتر في العلاقات بين البلدين

وفي هذا الصدد، كانت السلطات المحلية في سبتة قد أعلنت أمس الإثنين، أن أشغال تهيئة المعبر الحدودي “تراخال”، ستستمر من أجل أن يكون المعبر جاهزا لعودة حركة التنقل مع المغرب في أقرب وقت.

وتحدثت بعض التقارير أنه يتوقع أن يكون إعادة فتح الحدود من جديد، مرهون فقط بتنقل المواطنين والمسافرين والسياح، ويُستبعد عودة نشاط التهريب المعيشي من جديد، خاصة أن المغرب أعلن مؤخرا عن فتح منطقة الأنشطة الاقتصادية بضواحي الفنيدق.

وتأتي هذه الزيارة، بعد أيام قليلة، من إعلان إسبانيا دعم مبادرة الحكم الذاتي المغربية لحل نزاع الصحراء، وهو ما دفع إلى هذه التطورات الإيجابية في العلاقات الثنائية بين البلدين.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مجرد تساؤل.
    من يشتري الحوت في البحر !!!؟؟؟
    صرح عبد الحميد بنخطاب، أستاذ جامعي متخصص في العلاقات الدولية لوسائل إعلامي محلية حول الزيارة بما نصه:
    “المعارضة الداخلية والخارجية للحكومة دفعت بيدرو سانشيز إلى تنظيم جولة بالثغرين المحتلين للتأكيد على أن الاتفاق الثنائي ينص على دعم مغربية الصحراء مقابل عدم المطالبة بثغري سبتة ومليلية”.انتهى الاقتباس.
    إذن المغرب قايض رسالة سانشيز بالتنازل عن سبتة ومليلية، تماما كما قايض تغريدة ترامب باعتراف سيادة الكيان عن فلسطين.
    الغريب في الصفقتين أنه لا ضامن لإلتزامات أمريكا وإسبانيا، بدليل أن بايدن أدخل تغريدة سلفه داخل الفريزر، ومباشرة بعد إعلان المغرب عن الصفقة مع سانشيز، إلتقى ألباريس بالمبعوثي الأممي وعبر له أن أسبانيا تؤيد مسعى الأمم المتحدة.
    وهكذا أصبح المغرب “بلا فول بلا حمص” كما يقول إخواننا المصريين. ورط نفسه بالتطبيع مع الكيان دون أن يضمن القنصلية في الداخلة وتنازل عن سبتة ومليلية دون أن يحصل على الصحراء.
    تحياتي لبوريطة.

  2. زيارة سانشيز الى الثغربن المحتلين من سبتة و مليلية هو ليس الا تعبيرا منه على أن قضية هاتين المدينتين ليستا معنيتين للاعتراف اسبانيا على مغربية الصحراء وهذا غير صحيح..علما ان قضية سبتة وامليلبة لم تدرجا في نطاق التعريف من قبل اسبانيا بمغربية الصحراء.وهذا لا يعني أن المغرب تخلى عن المدينتين، ابدا لم يريد المغرب ان يطالب الان بسبتة و مليلية حتى يكسب هذا الاعتراف من طرف اسبانيا التي ارغمها المغرب على هذا الاعتراف بشتى الوساءل الدبلوماسية .والسياسية والاقتصادية وغيرها…و لما ينتهي الحل النهائي للحكم الذاتي للصحراء المغربية ،سوف يطالب المغرب رسميا بمغربية المدينتين المحتلتين كما قال ذلك من قبل السيد العثماني رءيس الحكومة سابقا.(و لكل مقام مقال و مكان) .فالمغرب والدبلوماسية المغربية محنكة وتعرف من اين تؤكل الكثف.ولا خوف على المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله و ايده وحفظه .ومن انتصار لانتصار ان شاء الله.والمغرب على السكة الصحيحة و الحمد لله.

  3. الى غزاوي.
    تتحدث وكانك كنت حاضرا اثناء الاتفاقات السرية.من يعتقد ان المغرب يقايض الاعتراف بالمدينتين هو يتجاهل قوة دبلوماسيته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق