التحويلات المالية لمغاربة روسيا عالقة و السفارة تبحث عن حلول بديلة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

في ظل استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، و موازاة مع المخاوف الأمنية التي ترهق بال الجالية المغربية المقيمة في روسيا و ذويهم بالمغرب، انضافت أزمة أخرى تتمثل في كون التحويلات المالية بينهم و بين المغرب أصبحت معلقة في الظرفية الراهنة.

و بسبب العقوبات التي فرضتها أمريكا و الدول الغربية، تم عزل روسيا عن برنامج “سويفت” الدولي مما يعني أن البلاد مستبعدة من النظام المالي العالمي، و هو ما كان له تأثير كبير على التعاملات التجارية و الاقتصادية من و إلى روسيا.

و انعكس قرار عزل روسيا عن برنامج “سويفت” المالي على مغاربة روسيا حيث تم تعليق كل تحويلاتهم المالية نحو المغرب و لم يعد كذلك بمقدورهم استقبال و لا إرسال الأموال من و إلى خارج روسيا.

سفارة روسيا بالمغرب، أوضحت من خلال تصريحات للسفير فاليريان شوفاييف نشرت بالصفحة الرسمية لها بمواقع التواصل الاجتماعي أن العقوبات الغربية المعادية لروسيا، بما في ذلك تلك التي تهدف إلى حرمان الاتحاد الروسي من إمكانية إجراء تحويلات مالية دولية، لا تؤثر على روسيا فحسب، بل على جميع البلدان التي تربطها بهم علاقات تجارية.

و شددت سفارة موسكو بالرباط على أن روسيا مندمجة في الاقتصاد العالمي، ولهذا السبب، لن يكون البلد وحده المضطر للتكيف مع هذه الظروف الجديدة، مضيفة أنه كانت هناك تعقيدات بعد دخول الجزاءات الجديدة حيز النفاذ و أن روسيا مستعدة بما فيه الكفاية للتكيف مع الوضع الحالي.

و ختمت ذات السفارة أن حل جميع الصعوبات سيستغرق وقتا، قبل أن تقدم تطمينات بخصوص تحويلات المغاربة المالية بالقول: “نحن واثقون من قدرتنا على إيجاد حلول بديلة”.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق