محلل اسباني : دعم إسبانيا للمغرب “منعطف” في تسوية الخلاف حول الصحراء

هبة بريس -

أكد الخبير السياسي الإسباني بيدرو إغناسيو ألتاميرانو، أن الدعم الذي أعربت عنه إسبانيا للمغرب من خلال الاعتراف بتفوق المبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها “الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية”، يشكل “منعطفا” في تسوية الخلاف حول الصحراء المغربية.

وأضاف ألتاميرانو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه “يتعين على هذا القرار أن يعمل على تعميق علاقاتنا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، وبناء مستقبل أفضل يقوم على الاحترام والمصالح المشتركة”.

وأكد أنه “من الضروري أن ننظر إلى المستقبل وليس إلى الماضي. آمل أن يكون هذا القرار انطلاقة جديدة لتعزيز العلاقات الثنائية”، معتبرا أن رسالة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تعد امتدادا للدعوة التي عبر عنها جلالة الملك في خطاب 20 غشت من أجل الحوار والسلام.

ولاحظ المحلل السياسي الإسباني أن “هذه لحظة رائعة ينبغي الاحتفاء بها من قبل جميع أولئك الذين يحبون ويدافعون عن السلام والتقدم”.

وفي رسالة موجهة أمس إلى جلالة الملك، أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أن “إسبانيا تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي هي الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” حول الصحراء المغربية.

واعترافا “بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب”، شدد رئيس الحكومة الإسبانية على “الجهود الجادة وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف”.

وردا على رسالة السيد سانشيز، أكد المغرب أنه يقدر عاليا مواقف إسبانيا الإيجابية والتزاماتها البناءة بشأن قضية الصحراء المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. سقف بيتي حديد وركن بيتي حجر فاعصفي يا رياح واهطلي بالمطر…..رحم الله ملكنا الحسن الثاني….مبدع المسيرة الخضراء….السلام…..تم السلام….لنعيش بسلام….نحن من آدم…وادم من تراب

  2. ليس هناك..ما هو أروع من السلام…فالمغاربة عبر التاريخ. يزرعون بذور المحبة والوءام….. اللهم نسألك نفسا مطمئنة تؤمن بلقاءك وترضى بقضاءك وتقنع بعطاءك

  3. شكراُ للسيد بيدرو إغناسيو ألتاميرانو، و لكن الدعم الحقيقي هو أن تعترف إسپانيا صراحةّ و كتابةٌ و بِأَثَرٍ قانوني تُسَجِّلُهُ في جريدتها الرسمية كما فعلت الولايات المتحدة الأميريكية مشكورةً جزيل الشكر.

    لهذا، يبقى الكثير أمام السلطات الإسپانية لكي تتمنى الارتقاء إلى شريك موثوق به من طرف المغرب.

  4. الان في هذه الحالة يمكننا التعامل مع اسبانيا وفتح علاقات جديدة في التعاون المشترك الجاد والبناء يفيد كلا الطرفين لان علاقتنا مع اسبانيا هي قديمة و راسخةلا يمكن للمغرب ان يعيش بدون اسبانيا والعكس صحيح ايضا لان مصالحنا متبادلة ومشتركة بحيث يجمعنا الجوار والتاريخ والجغرافية والصداقة والتجارة المتبادلة كل هذه عوامل سسيو استراتيجية ليس من السهل الاستغناء عليها اوتخطيها ابدا مهما كان الامر فهنيىا للمغرب بهذا النصر الكبير وهذا الانجاز البناء الذي احرزه اليوم من خلال سياساته الجادة والصادقة والحكيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق