الصين تفتح تحقيقا مع مسؤول بسبب “احترام الإسلام”

هبة بريس _ وكالات

فتح الحزب الشيوعي الصيني تحقيق في الفساد مع مسؤول كبير روج لاحترام الإسلام وكان في السابق مدافعا مؤثرا عن الثقافة الإسلامية، وفقا لما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن أشخاص مطلعين على الأمر.

وقالت الصحيفة إن التحقيق يعتبر مؤشر على عزم الزعيم الصيني شي جين بينغ المضي قدما في جهوده القوية الرامية لتعزيز الاندماج العرقي في البلاد.

وأفاد الأشخاص بأن نائب رئيس المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني وانغ تشنغ وي، وهو من أقلية هوي المسلمة، يخضع للتحقيق من قبل مراقبي الانضباط الداخليين بالحزب بتهمة إساءة استخدام السلطة والفساد.

ويعد المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أعلى هيئة استشارية سياسية في البلاد وتتبع الحزب الشيوعي الحاكم.

وقال الأشخاص للصحيفة إن الدافع وراء التحقيق يتعلق بمخاوف من أن وانغ روج لـ “الثقافة الإسلامية بشكل يتجاوز الحدود” وشجع التطرف الديني عندما عمل كرئيس للحزب الشيوعي لمنطقته الأصلية في نينغشيا في شمال غرب الصين، وبعد ذلك كرئيس للجنة الشؤون العرقية الوطنية في البلاد.

وتشير الصحيفة إلى أنه لم يتم الإعلان عن أي تهم جنائية رسمية ضد وانغ، مضيفة أن تحقيقات الانضباط الحزبية، التي تُستخدم غالبا لمعاقبة المسؤولين الذين لا يتفقون مع أولويات الحزب الشيوعي، يمكن أن تكون أوسع نطاقا من تحقيقات الشرطة، وعادة لا يتم إعلان نتائجها.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الموت للشيوعيين الملحدين أينما حلوا وارتحلوا وجهنم في انتضار هم على أحر من الجمر

  2. الصين بلد متطرف وديكتاتوري وعنصري ضد الاقليات وخاصة ضد الاقليات المسلمة التي تعاني الاضطهاد الديني ضدهم ولا أحد يحرك ساكنا.

  3. الاسلام يبقى اسمى من ايديولوجياتهم جميعا
    لذالك يخشونه ويخافون منه و يحاربونه بشتى الوساءل
    ودين الله باق مابقي الليل والنهار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق