الحكومة ل”أساتذة التعاقد”: “كونو قد الشعار قد الممارسة.. راه وليدات الشعب اللي كيضيعو”

هبة بريس - الرباط

علقت الحكومة على الإضرابات المتتالية لأساتذة التعاقد خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال بايتاس في كلمته بالندوة الصحفية التي أعقبت أشغال المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس “الحوار مستمر ومتواصل مع أساتذة التعاقد، قمنا بلقاء مع النقابات ووعدنا بمواصلته.. الحكومة لم تتخذ أي قرار أحادي ولا مبرر لاستمرار هذه الاضرابات”.

وأضاف بايتاس قائلا “معندها حتى معنى تستمر الاضرابات والدراري ميقراوش”، مخاطبا الأساتذة بالقول “كونو قد الشعار قد الممارسة، راه وليدات الشعب والبسطاء اللي كيضيعو”.

وتابع ذات المتحدث متسائلا “مفهمتش سبب هذه الاضرابات في هذه الظرفية، جمعيات الآباء ونحن أيضا معجبناش الحال، لأن أبناء الشعب كيضيعو”، لذلك، يجب العودة الى طاولة الحوار بشكل جماعي لمعالجة هذا الملف.”

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. أطفالنا اصبحوا وسيلة و سلاحا رخيصا في ايدي من يسمون انفسهم فرض عليهم التعاقد في حين يفرضون على ابنائنا الجهل و قلة التعليم هم اناس بلا ضمير يحاولون الضغط على الحكومة بمصير ابنائنا حسبي الله ونعم الوكيل

  2. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. الحل باين افتحوا كليات تكوين خاصة بتكوين الأساتذة والاستاذات وفتحوا معاهد تكوين خاصة بتكوين معلمين ومعلمات ومدة التكوين هي اربع سنوات وبهذه الطريقة نتخلص من هؤلاء المتعاقدين لأنهم في الأصل ليسوا لا بمعلمين ولا باساتذة لان تكوينهم بعيد كل البعد عن فئة التعليم

  3. هد الأساتذة خايفين من الكونطرا باغيين تلصقو في الدولة لا ق اية زينة ولا والو مقابلين السوايع الإضافية والمانضة مضمونة اوروبا كلشي بالك بالكونترا مالكم خايفين .بينو الكفاىة ديالكم

  4. هاد اشباه الاساتذة لا يهمهم مصلحة و مستقبل التلاميذ كل همهم هو ضمان اجرتهم الوظيفية لا يملكون لا ضمير مهني و لا ضمير انساني او حتا اخلاقي فهم مجرد حفنة من الانتهازيين الجشعين

  5. ولجنا التعليم في 1966 ووقعنا العقد لمدة 8 سنوات ومن رسب في التدريب يفصل. العقد كان موجودا منذ الاستقلال وهو في جميع الوظائف المغربية والفرنسية. الجندي والدركي والممرض والطبيب الكل يلج الوظيفة بعقد.والعقد مفيد للطرفين ومن لم يعجبه يفسخه من جانبه اما عن طيب خاطر أو بالمحكمة.وانا شخصيا أردت التخلي عن التعليم بعد ثلاث سنوات لكن الوزارة رفضت طلبي ولجأت إلى المحكمة لكن لم تحكم لي لان العقد وثيقة قانونية وبقيت في التعليم إلى أن تقاعدت.فعلى الدولة التحلي بالصرامة فمن تغيب لمدة عن التدريس يفصل.او يحال على المجلس التاديبي،فابناء الفقراء يضيع مستقبلهم لكثرة الغياب.

  6. من مبادئ القانون ،العقد شريعة المتعاقدين ،فالمرجو من المحررين للنصوص عدم استعمال كلمة فرض عليهم التعاقد لان في ذالك تحيز لفئة معينة والاصل فيكم هو الححياد

  7. تدمير التعليم هدف آستراتيجي للحكومات.
    لو أرادت الحكومة إصلاحه، لأوجدت له الوسائل و الإمكانيات، كما فعلت مع اللقاح.
    لكنهم يتبعون سبيل الغي.

    في سورة الأعراف، الله تعالى يحدّثنا عن فئة من الفاسقين (نوع من الكافرين)،
    من بين علاماتهم أنه
    ما من سبيل للرشد (المصلحة و المنفعة و الخير …) إلا أعرضوا عنه
    و ما من سبيل للغي (الضرر و العناد و الفساد و الشر …) إلا عملوا و ثابروا فيه:
    سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ
    وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا
    وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا
    وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ۚ

  8. وعند الله تجتمع الخصوم
    وليداتنا كيضيعو بزاف
    مع هاذ الأساتذة اللي خاصهم أستاذة
    الاحترام والتربية قبل التعليم
    وفاقد الشيء لا يعطيه
    إنا لله و انا اليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق