رئيس قبرص يتعهد بظروف “أكثر إنسانية” في مخيم للمهاجرين

هبة بريس _ وكالات

تعهد الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس بجعل الأوضاع في مركز “بورنارا” لاستقبال اللاجئين “أكثر إنسانية”، بعد انتقادات على ظروف صعبة يعيشها أكثر من 350 قاصرا هناك.

وقال الرئيس أناستاسياديس، بعد زيارة للمعسكر الواقع في ضواحي نيقوسيا، إن أي “قصور في المعسكر تظهر نتيجة لاستمرار تدفق المهاجرين سيتم التعامل معها وفقا لذلك”، مشيرا إلى أن “الصعوبات متوقعة عندما يكون نحو 5 بالمائة من سكان الجزيرة المنقسمة عرقيا من طالبي اللجوء”.

وأوضح أن قبرص مستمرة في كونها الأولى بالنسبة لعدد طلبات اللجوء مقابل الفرد بين دول الاتحاد الأوروبي.

بدوره، أعلن وزير الداخلية نيكوس نوريس أنه تم بالفعل نقل 92 طفلا من أصل 356 طفلا في بورنارا إلى فنادق بينما سيتم العثور على أماكن إقامة لنحو 150 آخرين قريبا، مؤكدا أن الاكتظاظ في بورنارا سيخف بمجرد نقل المهاجرين إلى مركز استقبال شيد حديثا على بعد 50 كيلومترا جنوبي العاصمة.

الأسبوع الماضي، وصفت ديسبو ميخاليدو، مفوضة حقوق الأطفال في قبرص، أوضاع القصر بدون مرافقين في المعسكر بأنها “مزرية” وتتضمن سوء الغذاء والافتقار لمنشآت الصحة والنظافةز

وبحسب المسؤولين القبارصة فإن 85٪ من جميع طالبي اللجوء يصلون أولا إلى الشمال ويعبرون المنطقة العازلة التي تسيطر عليها الأمم المتحدة والتي يسهل اختراقها لطلب اللجوء في الجنوب.

هذا وتعهد الاتحاد الأوروبي بمساعدة الحكومة القبرصية في التعامل مع قضايا الهجر

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق