المجلس الأعلى للحسابات يطالب بالإصلاح الهيكلي لأنظمة التقاعد

هبة بريس _ الرباط

طالب المجلس الأعلى للحسبات، على ضرورة الشروع وفي أقرب الأجال بعملية الإصلاح الهيكلي لأنظمة التقاعد لإنقاذها من الإفلاس

وطالب تقرير المجلس السنوي برسم سنتي 2019 و2020 إلى ضرورة الاستمرار في مراجعة ومواءمة الأنظمة الأساسية للتقاعد ووضع حلول تمويلية مناسبة لها، وإصلاح حكامتها.

وشدد المجلس في تقريره الجديد على ضرورة تحديد خارطة طريق لمنظومة الإصلاح الهيكلي لصناديق التقاعد، مع مراجعة الإطار التنظيمي لنظام تقاعد العاملين غير الأجراء.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. من الاصلاحات الهيكلية ، المطالبة من الصندوق الوطني للضمـان الاجتمـاعي
    التـوضيح عـن السبب في التمـاطل والتـأخير الحـاصل الصندوق لمتابعـة تنفيـذ قـرار المجلس الإداري لدجنبر 2019 القاضي بصرف الزيادة في معاشات المتقاعدين ابتداء من ينـاير 2020؟
    لأن فئة كبيرة من المتقاعدين الذين تتراوح أعدادهم نصف مليون متقاعد تفـاحأوا بعدم التوصل بالزيادة في المعاش التي حددها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بنسبة 5%، على ألا تقل عن 100 درهم شهريا كحد أدنى، و220 درهما كحد أقصى على أساس التقاعد الأقصى المحدد في 4200 درهم من قبل الصندوق.
    ووفـق بعض المصادر ، فإن سبب هذا التأخير يعود إلى تأخـر مندوب الحكومـة فـي نشـر ذات القـرار فـي الجريدة الرسميـة ووزارة الاقتصاد والمالية في إصدار المراسيم الخاصة بهـذه الزيادة التي كـان من المقـرر تطبيقها في فاتح يناير 2020 ، في حين قام كل من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ووزارة الشغل بإصدار كل المراسيم اللازمة.، ولكن القـرار بقـي فـي طـي النسيـان ولم ينشـر فـي الجريدة الرسميـة ليتـم تنفيـذه ، فمـن المسـؤول عــن ذلك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق