بعد قصف “السلطان سليمان”.. تركيا تطلب من رعاياها مغادرة ماريوبول

هبة بريس _ وكالات

طلبت تركيا من رعاياها في أوكرانيا، مغادرة مدينة ماريوبول في جنوب شرق أوكرانيا حيث يُحاصر آلاف الأشخاص منذ أيام، بحسب ما أكدت وزارة الخارجية الأوكرانية.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، قد أعلن، الأحد، إجلاء 489 مواطنا تركيا من أوكرانيا حتى أمس السبت

وقال تشاوش أوغلو في تغريدة على تويتر: “خرج 489 شخصا من أوكرانيا اليوم، وبذلك يكون إجمالي عدد المواطنين الذين تم إجلاؤهم 14 ألفا و480”.

وأوضح أن الذين تم إجلاؤهم، السبت، خرجوا من مدن كييف ولفيف وتشرنيفتسي وهيرسون وكونوتوب، وفقا لوكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وكان مسجد لجأ إليه 80 مدنياً بينهم أتراك للقصف في ماريوبول بحسب ما ذكرت وزارة الخارجية الأوكرانية يوم السبت.

وقالت الوزارة في تغريدة على تويتر “قصف الغزاة الروس مسجد السلطان سليمان وزوجته روكسولانا في ماريوبول”. وأضافت أن “أكثر من 80 بينهم أطفال كانوا يحتمون هناك، ومن بينهم مواطنون أتراك”، دون أن تُحدد متى وقع القصف.

وكانت السفارة الأوكرانية في تركيا قالت إن 86 مواطنا تركيا، بينهم 34 طفلا، من بين أولئك الذين لجأوا إلى مسجد في مدينة ماريوبول المحاصرة.

وأفادت متحدثة باسم السفارة، نقلا عن معلومات من رئيس بلدية المدينة، بأنهم لجأوا إلى المسجد مع آخرين فروا من الهجوم الروسي على الميناء المطوق على بحر آزوف.

وأضافت المتحدثة “هناك مشكلات اتصال كبيرة حقا في ماريوبول، وليس هناك فرصة للوصول إليها.”

ظل مئات الآلاف من المدنيين محاصرين في ماريوبول لأكثر من أسبوع بدون طعام أو ماء أو تدفئة أو كهرباء، وسط درجات حرارة متجمدة. وقد انهارت بشكل متكرر جهود إقرار وقف لإطلاق النار للسماح لهم بالمغادرة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق