إيطاليا: التوقيع على مشروع إتفاقية تؤامة بين مدينتي الداخلة و كروتوني

عبد اللطيف الباز / كلابريا

شهدت مقاطعة كروتوني بجهة كلابريا جنوب إيطاليا اليوم السبت 12 مارس الجاري حدثا غير مسبوق تمثل في التوقيع على مشروع اتفاقية توأمة بين حاضرتها التاريخية مدينة كروتوني ومدينة الداخلة عاصمة جهة وادي الذهب الروحية للأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية، ممثلة في شخص رئيس جماعتها الترابية الراغب حرمة الله، الذي كان مرفوقا بكل من السادة :حمية محمد سالم : رئيس المجلس الإقليمي جهة الداخلة وادي الذهب، جمال بوسيف: رئيس الغرفة التجارة والصناعة بالداخلة حفل التوقيع حضره أيضا سفير المملكة المغربية بايطاليا وألبانيا ومالطا وسان مارينو السيد “يوسف بلا “مرفوقا بالقنصل العام للمملكة بنابولي السيد” عبد القادر ناجي” وعدد من المسؤولين المحليين والأطر الإداريين بمدينة كروتوني وعلى رأسهم السيد “فيشينسو فوشي “عمدة المدينة حيث تم تبادل الهدايا والتذكارات بين الطرفين.

ويهدف مشروع الاتفاقية، التي وقعها كل من الراغب حرمة الله رئيس جماعة الداخلة وفيشينسو فوشي عمدة كروتوني، إلى تعزيز أواصر التعاون بين المدينتين وتبادل التجارب في مجال تدبير الشأن المحلي ومشاريع التنمية وإمكانية استفادة الجماعة الترابية الداخلة من مختلف البرامج والمخططات التنموية بايطاليا على الصعيدين الإقتصادي والإجتماعي .
هذه الإتفاقية المهمة التي تنضاف إلى مجموع الإتفاقيات والتوأمات التي تعقدها جماعة الداخلة مع مختلف مدن الدول الشقيقة، ستخلق فرص مهمة للتعاون والشراكة وتبادل الخبرات والتجارب في ميدان تدبير الشأن العام و تثمين روابط الصداقة وذلك من خلال إقامة ميثاق للتبادل الثقافي والإجتماعي والاقتصادي والعلمي.

ورغبة من مجلس جماعة الداخلة ومجلس كروتوني بإيطاليا في المساهمة في إشاعة قيم السلم والصداقة بين البلدين وتعزيز التفاهم والحوار بين المدينتين وتأكيدا على عزم المدينتين تحقيق تكامل أفضل لصالح مواطنيهم، فسيعمل مجلسا المدينتين جاهدين على تعزيز التبادل في المجالات الإجتماعية، الثقافية، الاقتصادية، السياحية، التجارية و العلمية من خلال برامج أساسها بناء تنمية مستدامة للبلدين.

وقد شكلت هذه الزيارة مناسبة للإطلاع وفد المغربي ، على المؤهلات التي تزخر بها المدينة، وعلى فرص الإستثمار الواعدة في جهة كلابريا وعلى المنجزات التنموية التي تحققت بها .

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق