نقابة: المحاكمات القاسية للأساتذة مدخل غريب عن قطاع التربية والتكوين

هبة بريس _ الرباط

رفضت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية نا وصفته بتجريم الحق في الاحتجاج والتعاطي مع الاشكال النضالية بمنطق المحاكمات والمتابعات القضائية، داعية إلى تغليب منطق العقل والحكمة والانصات للمتضررين والإفراج عن المعتقلات والمعتقلين.

واعتبرت النقابة الأحكام الصادرة في حق أساتذة التعاقد بالغريبة، وذلك على خلفية احتجاجاتهم ومطالبتهم بالحق في التسوية الإدارية المنصفة من خلال الاستجابة لمطلب الإدماج.

وقالت ذات الهيئة النقابية في بلاغ لها أن مدخل المتابعات القضائية والمحاكمات القاسية في حق مكوني الأجيال، هو مدخل غريب عن قطاع التربية والتكوين باعتباره فتيلا يزيد الوضع احتقانا وتأججا، ومعولا يهدم أسس الاستقرار داخل المنظومة التربوية التكوينية.

وطالب الهيئة النقابية ذاتها رئيس الحكومة المغربية بالوفاء بتعهداته الانتخابية إلى تدشين حوار وطني متعدد الأطراف، يشمل الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ومختلف الطيف النقابي، ويعمل بشكل فوري على إيجاد حلول منصفة تضمن حق المعنيين في الإدماج وتحقق الأمن الوظيفي والاستقرار المهني.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. زعيمكم بنزيدان لما كان في الحكومة طلق ايضا العنان لرفسهم والتنكيل بهم بين شوارع الرباط والمدن الاخرى. لن ينسوا ذلك ابدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق