مجلس “الدوما”: زيلينسكي يعتزم إغراق أوكرانيا في الفوضى

هبة بريس _ وكالات

أكد عضو مجلس “الدوما” الروسي ورئيس اتحاد متطوعي دونباس، ألكسندر بورودي، أن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي يسعى لإغراق أوكرانيا في الفوضى.

وقال، إنه “يعول على دفع أوكرانيا لحالة من الفوضى، وهذا يعني أن هذه قسوة تامة تجاه الشعب. ولن أقول إن هؤلاء هم شعبه. لكن هذه قسوة تامة تجاه هذا الشعب، الذي حكمه زيلينسكي طوال هذه السنوات”.

وأضاف: “يريد زيلينسكي إشراك أكبر عدد ممكن من مواطنيه في الصراع مع روسيا، لأن هذا مفيد لغربه”.

وتابع: “هم يفهمون أنهم يخسرون الأراضي، ويفقدون الأراضي التي استخدموها لجعلها منطلقا ضد روسيا.. هم يفقدون هذه الأرض”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذا زيلنسكي أثار الانهيار لاكرانيا ، عوض أن يتفاوض من اجل السلام ويتعهد على أن بلاده لن تفكر في جلب الناتو ، وبهذا يمكن لاوكرانيا أن تعيش بسلام . لكن نرى أنه مازال يريد الحرب مع دولة أقوى من أوكرانيا بكثير ، مما يثير العجب ، ولماذا يفعل ذلك ؟

  2. الحرب بين روسيا واوكرانيا تسير الى مزيد من التعقيد.و بوتن لن يتراجع عن مطالبه .والغرب يحفز ويشجع رءيس اوكرانيا لمزيد من التصعيد بمزيد من الأسلحة.مع العلم ان ميزان القوى بين اوكرانيا والروس غير متكافىء .فلا مقارنة بين الروس واوكرانيا هذه الأخيرة التي سيصبح شعبها الصحية الاولى في هذه الحرب المدمرة.
    والملاحظة انه أليس هناك الى حد الان اي وسيط او أية دولة تقوم بالساطة لنزع فتيل الحرب بين البلدين.والصين هي من تستطيع ذلك.ولكن اطماه الصين في احتلال الطيلان يمنعها من ذلك.
    وعليه فازمة الحرب سوف تشمل جميع مناطق العالم.وان الضغط على روسيا من الجانب الاقتصادي سيولد لا قدر الله جربا عالمية ولكن نووية مدمرة لا قبل العالم بعواقبها .
    لهذا يجب على الغرب ان يبادر بايجاد حل مناسب مع روسيا يرضي الجميع ولو بالتنازل عن بعض المطالب وذلك لتفادي الاسوء قبل فوات الاوان.لانه كما قيل :(اللهم نص خسارة ولا خسارة كاملة) وهذه هي الحقيقة المرة ولكن واقعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق