بعد إلغاء قيود السفر.. إقبال المغاربة على “عمرة رمضان” ينعش وكالات الأسفار

هبة بريس ـ الدار البيضاء

عادت الحياة لوكالات الأسفار بعد أشهر طويلة من الإغلاق و الترقب و الخسائر الفادحة بسبب القرارات و الإجراءات و القيود التي فرضت خلال ذروة جائحة كورونا و منها إغلاق الحدود بين عدد من الدول.

و مباشرة بعد إلغاء قيود السفر و خاصة من طرف المغرب و السعودية، أعطت سلطات الرياض الضوء الأخضر للترخيص بأداء العمرة بشكل عادي و دخول الأراضي السعودية للمغاربة دون قيود إضافية و الاكتفاء بالشروط الاعتيادية التي كان معمولا بها قبل مرحلة الجائحة.

هذا الأمر، دفع عددا كبيرا من المغاربة الذين رحبوا بالقرار و كانوا ينتظرونه على أحر من الحمر، لزيارة وكالات الأسفار و الاطلاع على العروض المقدمة الخاصة بالعمرة و ذلك أسابيع قليلة فقط قبيل شهر رمضان الكريم.

و حسب مصدر مسؤول بإحدى وكالات الأسفار بالدار البيضاء ، فإن الطلبات كثيرة في الأيام الأخيرة على عروض عمرة رمضان و ذلك بفعل الاشتياق الكبير لزيارة الديار المقدسة بعد أكثر من سنتين من الإغلاق تقريبا.

و أوضح ذات المصدر أن الطلب المتزايد على عمرة رمضان دفع وكالات الأسفار لطلب المزيد من التراخيص لتوسيع قاعدة المستفيدين، فضلا على تنويع العروض سواءا بالرحلات الجوية المباشرة أو عبر رحلات منظمة متقطعة.

و شدد المتحدث عينه على أن عروض عمرة رمضان تختلف باختلاف وكالات الأسفار و كذا باختلاف محتوى “الباكاج” المرغوب، و تبتدئ في غالب الأحيان بسعر 16500 درهم شاملة لكل المصاريف طيلة الشهر الفضيل.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق