بنك أميركي كبير ينسحب من روسيا

هبة بريس _ وكالات

أعلن بنك الاستثمار الأميركي غولدمان ساكس، الخميس، أنه سينسحب من روسيا، ليصبح أول مؤسسة كبرى في وول ستريت تنأى بنفسها عن موسكو بعد غزو أوكرانيا.

وقالت متحدثة باسم البنك في رسالة إلى وكالة فرانس برس إن “غولدمان ساكس سينهي عملياته في روسيا وفق متطلبات التنظيم والترخيص”.

وأضافت “نركز على دعم زبائننا حول العالم في إدارة أو إغلاق الالتزامات القائمة في السوق وضمان مصلحة المتعاونين معنا”.

وفق أحدث تقرير سنوي له، بلغ حضور البنك في روسيا نهاية عام 2021 ما قدره 650 مليون دولار، ارتبط غالبيتها بقروض جهات خاصة ومقترضين. ولم يكشف غولدمان ساكس مزيدا من التفاصيل حول عدد موظفيه في روسيا.

من جهته، أعلن بنك سيتي غروب الأربعاء أنه “يقيم عملياته في البلاد”، وقد بلغت قيمة حضوره في روسيا 9,8 مليارات دولار في نهاية ديسمبر.

وكان هذا البنك قد أعلن العام الماضي أنه يسعى إلى تصفية عملياته المصرفية للأفراد في روسيا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق